مجلس السيادة السوداني يقترح خطة لإنهاء الحرب

هلا أخبار – كشف نائب رئيس مجلس السيادة السوداني مالك عقار عن خريطة طريق مقترحة من الحكومة لإنهاء الحرب تبدأ بالفصل بين القوات المتحاربة وتنتهي بعملية سياسية.

ونشر عقار على صفحته في فيسبوك تفاصيل لقائه مع ممثلات لمنبر نساء ضد الحرب قال فيه إن خريطة الطريق المقترحة لإنهاء الحرب من الحكومة تتضمن:

الفصل بين القوات المتقاتلة من الجانبين.
تعجيل إيصال العون الإنساني وضمان سلامة المواطنين ومن ثم تحقيق عملية سياسية ترتكز على تأسيس الدولة وليس اقتسام السلطة.

وأكد عقار على عدة نقاط منها:

ينبغي تجنب تعدد المبادرات في السودان الذي يضر بجهود السلام ويطيل أمد الحرب.
أهمية الالتفاف حول الجيش السوداني باعتباره المؤسسة الوطنية.
موقف الحياد لن يخدم أجندة السودان.

وأكد عقار على عدة نقاط منها:

ينبغي تجنب تعدد المبادرات في السودان الذي يضر بجهود السلام ويطيل أمد الحرب.
أهمية الالتفاف حول الجيش السوداني باعتباره المؤسسة الوطنية.
موقف الحياد لن يخدم أجندة السودان.

والتقى عقار، الأحد، عددا من قيادات الكنائس السودانية لاطلاعهم على خطة الحكومة لإنهاء الحرب والدور الذي يمكن ان تلعبه الكنيسة لتخفيف وطأة الحرب على النازحين واللاجئين.

وأوضح أن الاجتماع بحث دور المجتمع الكنسي في إنهاء الحرب عبر الاستفادة من علاقات الكنائس السودانية في استقطاب الدعم الإنساني وإيصال المساعدات الإنسانية من المنظمات الدولية ومناقشة آليات توزيعها على السودانيين جميعاً دون تمييز على أساس العرق أو الدين أو غيرهما من أشكال التمييز.

وأضاف نائب رئيس مجلس السيادة أن اللقاء تناول الانتهاكات التي تعرضت لها الكنائس والدمار الذي طالها والتخريب المتعمد لها وقتل القساوسة وتعذيبهم، مشيرا إلى أن القيادات الكنسية طالبت الحكومة برصد هذه الانتهاكات وتوثيقها.سكاي نيوز






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق