متمردو النيجر يدفعون بالتعزيزات تحسباً لأي تدخل عسكري

هلا أخبار- بدأ  المجلس العسكري في النيجر والذي أعلن الانقلاب أواخر الشهر الماضيب الاستنفار أمنياً تحسباً لأي تدخل عسكري، وذلك بعد انتهاء المهلة التي منحتها “إكواس” ( المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا)

فقد دفعت القوات المسلحة في النيجر بتعزيزات إضافية إلى العاصمة نيامي، وذلك استعدادا لأي تدخل أجنبي محتمل.

وكشف مصدر مطلع أن قافلة من نحو 40 شاحنة بيك أب وصلت إلى نيامي ليل الاثنين، وجلبت قوات من أجزاء أخرى في البلاد “من أجل الاستعداد لمعركة محتملة”، حسب ما نقلت شبكة سي أن أن.

وكان المجلس العسكري أعلن في وقت سابق، أن “دولة أجنبية تستعد للعدوان على النيجر دون تحديدها.

كما شدد على أنه “لن يتخلى عن خطواته رغم انتهاء المهلة التي حددتها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

وكانت المجموعة الإفريقية حددت يوم الأحد المنصرم كمهلة قصوى لتسليم “الانقلابيين” السلطة أو مواجهة احتمال استخدام القوة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق