الإعلان عن تأسيس “مجلس مقاومة” في النيجر

هلا أخبار- أعلن الوزير السابق غيسا أغ بولا تأسيس “مجلس المقاومة من أجل الجمهورية” في النيجر، بهدف العمل على إعادة الرئيس المحتجز محمد بازوم إلى السلطة.

وقال بولا في خطاب: “ندعو الجنود الذين يحترمون قسمهم والشعب إلى إنهاء التمرد والمضي، دون تأخير، في اعتقال الجنرال تشياني”.

وحسب البيان الصادر، فإن “مجلس المقاومة من أجل الجمهورية هو: حركة سياسية ستعمل على استعادة النظام والشرعية الدستورية والرئيس بازوم محمد في كامل مهامه”.

يأتي ذلك فيما تجاهل المجلس العسكري في النيجر المهلة التي منحتها له للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” لإعادة الرئيس المنتخب محمد بازوم إلى منصبه.

ومن المنتظر أن تحتضن العاصمة النيجيرية أبوجا، غدا الخميس، قمة لـ”إيكواس” لبحث أزمة النيجر.

وغيسا أغ بولا هو زعيم مقاومة سابق من الطوارق في النيجر، قاد تمردا مسلحا في النيجر عام 2007 انتهى باتفاق سلام بين الطرفين.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق