دراسة توصي بإصدار نظام يحدد ساعات فتح وإغلاق المحال التجارية بعمان

هلا أخبار – أوصت دراسة أجرتها غرفة تجارة عمان، بإصدار نظام لتحديد ساعات فتح وإغلاق المحال التجارية بالعاصمة عمان، بما يتناسب مع مصلحة ومتطلبات القطاع.

واقترحت الدراسة أن يتم بدء تطبيق التجربة في العاصمة عمان، على أن يصدر قرار تحديد ساعات فتح وإغلاق المنشآت التجارية العاملة داخل حدود العاصمة، عن مجلس أمانة عمان، بالتنسيق مع غرفة تجارة عمان وحسب نص التشريعات الناظمة وهي المادة 13 من قانون أمانـة عمان رقم 18 لسنة 2021، والمادة 11 من قانون رخص المهن رقم 11 لسنة 2022.

واستطلعت الدراسة التي أعدتها إدارة السياسات والدراسات بالغرفة، بالتعاون مع مركز الدستور للدراسات الاقتصادية، رأي 3 آلاف من أصحاب المحال التجارية يتوزعون على 18 مهنة وقطاعا، لتحديد ساعات عمل فتح وإغلاق المنشآت التجارية في 19 منطقة جغرافية، داخل حدود العاصمة.

وأشارت الدراسة إلى أن 60.2 بالمئة من أصحاب المنشآت التجارية يؤيدون تحديد عمل ساعات عمل المنشآت، بالمقابل فإن 24.5 بالمئة لا يؤيدون ذلك.

وبينت أن نسبة كبيرة من المؤيدين لتحديد ساعات العمل، يرون أن أسباب ذلك تعود لاعتبارات اجتماعية من أجل إتاحة وقت أطول للعائلة والمناسبات الاجتماعية، ولتخفيف الحركة، وتوفير الطاقة وتخفيف الازدحام المروري.

وأشار أصحاب المنشآت التجارية الى ان التجربة كانت ناجحة خلال فترة جائحة فيروس كورونا حيث كان يتم تحديد ساعات الفتح والإغلاق.

وأكدت الدراسة أن 52.8 بالمئة من المؤيدين لتحديد ساعات العمل يرون أن يتم تحديد وقت فتح المنشآت التجارية بساعة محددة صباحاً، مقترحين أن يكون الفتح الساعة العاشرة صباحاً، صيفاً وشتاءً.

ولفتت الدراسة إلى ان 52.6 بالمئة من المؤيدين لتحديد ساعات العمل يرون أن يتم تحديد وقت إغلاق المنشآت التجارية بساعة محددة مساءً، وأن يتم الإغلاق الساعة الثامنة ليلاً، في فصل الشتاء، والساعة العاشرة ليلاً، خلال فصل الصيف.

وحسب التوزيع الجغرافي، اختلف التركّز الجغرافي لاستطلاع رأي أصحاب المنشآت التجارية من منطقة لأخرى، بفعل اختلاف أعداد المنشآت التجارية في الشارع أو المنطقة وتنوع تخصص المنشآت التجارية، حيث جاءت أعلى نسبة لتحديد ساعات عمل المنشآت في شارع الإذاعة والتلفزيون 100 بالمئة، تلاها منطقة جبل الحسين وماركا 94 بالمئة، ثم منطقة صويلح 91 بالمئة.

وفيما يتعلق بالتوزيع المهني، شملت الدراسة استطلاع رأي أصحاب المنشآت التجارية في 18 مهنة وهي: الملابس والأقمشة والستائر والمطرزات وبيع الأحذية والمطاعم والكوفي شوب والتموين والسوبر ماركت، الصيدليات والمختبرات الطبية، بيع العطور والأكسسوارات ومواد التجميل، مجال المكتبات وبيع القرطاسية، وبيع الأجهزة الخلوية.

كما شملت الدراسة محال الحلويات والمخابز والعصائر والمحامص والبن وبيع الإلكترونيات والأجهزة الكهربائية والمفروشات والسجاد والديكورات والخضار والفواكه واللحوم والذهب والمجوهرات والتبغ ومستلزماته والبصريات وبيع مواد البناء ومهن أخرى.

وفيما يتعلق بمهن أصحاب المنشأة، وحسب الدراسة فإن 50 بالمئة من المؤيدين لتحديد ساعات العمل يرون أن يتم تحديد موعد فتح وإغلاق المنشآت التجارية حسب المهنة.

وجاءت أعلى نسبة لتحديد ساعات عمل المنشآت في مهنة المفروشات والسجاد والديكورات، ثم المكتبات والقرطاسية والإلكترونيات والكهربائيات ومواد البناء، ثم البصريات، فيما جاءت أقل نسبة في مهنة مستلزمات التدخين والمطاعم والكوفي شوب والتموين والسوبر ماركت والصيدلة والمختبرات، ثم قطاع المخابر وبيع العصائر والحلويات.

واستعرضت الدراسة العديد من تجارب الدول العربية والأجنبية بهذا الخصوص.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق