مذكرة تعاون بين المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وسفارة الصين

هلا أخبار – وقع سمو الأمير مرعد بن رعد، كبير الأمناء، رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، مع سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الأردن تشن تشوان دونغ، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين الطرفين في مجال تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع.

وثمن سموه حرص السفارة على تعزيز التعاون في مجال تبادل الخبرات الفنية بين الطرفين في مجال تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

واطلع سموه، خلال اللقاء، السفير على أبرز المهام والأعمال التي يقوم بها المجلس في مجال تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بالتعاون مع الجهات الشريكة، وأشار سموه إلى التحديات التي يواجهها المجلس في ترجمة وإنفاذ تلك الحقوق على أرض الواقع.

وشدد سموه على أهمية التعليم الدامج وأثره على تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، بحيث يصبحوا أعضاء فاعلين في المجتمع ومساهمين في العجلة الاقتصادية له.

ودعا سموه إلى ضرورة تضافر الجهود لتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص وعدم التمييز وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من ممارسة حقهم في التعليم على أساس من المساواة ضمن بيئة خالية من العوائق والحواجز.

وأكد سموه خلال اللقاء، على أهمية السياحة الميسرة، لما تتيحه من وصول الأشخاص ذوي الإعاقة للمواقع السياحية والأثرية ومرافقها، الأمر الذي حتماً سينعكس ايجاباً على الاقتصاد الوطني، نظرا للعوائد المالية المترتبة عليها وفقاً لتجارب الدول الأخرى.

ونوه سموه بأن الأردن بصدد استضافة القمة العالمية للإعاقة 2025 بالشراكة مع جمهورية ألمانيا الاتحادية.

من جانبه، ثمن السفير الصيني، الدور الكبير الذي يقوم فيه المجلس، بدعم من القيادة الهاشمية، في تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأثنى بدوره على التجربة التشريعية التي خاضها الأردن والتي تكللت بصدور قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم 20 لسنة 2017، وما انبثق عنه من خطط تنفيذية في عدد من المجالات.

وبموجب المذكرة قدمت السفارة للمجلس مجموعة من المعدات الطبية والأجهزة المساندة، ليتم توزيعها من خلال مقدمي الخدمات من الجهات الشريكة في المجلس.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق