مناوبات لقطاعات تجارية في عمّان إذا طُبّق نظام تحديد ساعات العمل

هلا أخبار – مؤمن أبو ارتيمة – قال رئيس غرفتي تجارة الأردن وعمّان، خليل الحاج توفيق، الأربعاء، إن دراسة إصدار نظام يحدد ساعات عمل المحال التجارية في عمّان، غير ملزمة للجهات الرسمية.

وأضاف الحاج توفيق لـ”هلا أخبار”، أن العديد من التجار طلبوا عقب انتهاء أزمة جائحة كورونا، تحديد ساعات فتح وإغلاق المحال التجارية، بعد تجربة الحظر الجزئي.

وأوضح أن مبيعات التجار لم تختلف عندما حددت الحكومة في أثناء الجائحة ساعات العمل من العاشرة صباحا إلى السادسة مساء، عنها قبل تحديد ساعات العمل.

وأشار الحاج توفيق، إلى أن تحديد ساعات الفتح والإغلاق للمنشآت، يخفف من كلف الكهرباء إضافة إلى الكلف التشغيلية للمحال.

وتستثني الدراسة التي أعدتها غرفة تجارة عمّان، بعض القطاعات التجارية التي توفر السلع للمواطنين، وفقا للحاج توفيق.

ورجح الحاج توفيق، العمل على برنامج مناوبات عادل بين المحال العاملة في تلك القطاعات، يضمن توفر السلع والأدوية للمواطنين.

وبيّن أن تحديد ساعات عمل بعض القطاعات، من شأنه تنشيط عمل قطاعات أخرى، منها المطاعم والكافيهات.

ومن المنتظر، أن تتوسع غرفة تجارة عمّان في الدراسة واستطلاعات الرأي، قبل الطلب من الجهات الرسمية دراسة الأمر.

وكانت دراسة أجرتها غرفة تجارة عمّان، أوصت بإصدار نظام لتحديد ساعات فتح وإغلاق المحال التجارية في العاصمة، بما يتناسب مع مصلحة ومتطلبات القطاع.

واستطلعت الدراسة التي أعدتها إدارة السياسات والدراسات في الغرفة، رأي 3 آلاف من أصحاب المحال التجارية، يتوزعون على 18 مهنة وقطاعا، لتحديد ساعات فتح وإغلاق المنشآت التجارية في 19 منطقة جغرافية، داخل حدود العاصمة.

وأشارت الدراسة إلى أن 60.2% من أصحاب المنشآت التجارية يؤيدون تحديد عمل ساعات عمل المنشآت، بالمقابل فإن 24.5% لا يؤيدون ذلك.

ويرى 52.8% من المؤيدين لتحديد ساعات العمل، أن يحدد وقت فتح المنشآت التجارية بالساعة العاشرة صباحا، صيفا وشتاء، في حين يرى 52.6% من المؤيدين أن يتم تحديد وقت إغلاق المنشآت التجارية بالساعة الثامنة ليلا، في فصل الشتاء، والعاشرة ليلا في الصيف.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق