الانتهاء من إزالة مليون برميل نفط من ناقلة صافر

هلا أخبار – أنهت الأمم المتحدة اليوم الجمعة عملية سحب حوالي مليون برميل من النفط الخام من ناقلة صافر العملاقة الراسية قبالة الساحل الغربي لليمن بأمان، ما منع التهديد المباشر بتسرب هائل.

وجرى نقل النفط من خزان صافر إلى سفينة بديلة.

ووصف أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس العملية بانها “جنبت ما كان يمكن أن يكون كارثة بيئية وإنسانية هائلة”.

وبنيت صافر كناقلة عملاقة في عام 1976، وجرى تحويلها بعد عقد من الزمان إلى ما هو في الواقع حاوية نفط عائمة.

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت مرارًا وتكرارًا مما تشكله الناقلة البالية على اليمن والمنطقة نظرًا لخطر التسرب أو الانهيار أو الانفجار ، ما قد يؤدي إلى عواقب بيئية وإنسانية كارثية.

وحسب الامم المتحدة، كان من الممكن أن يؤدي أي تسرب نفطي محتمل إلى إغلاق جميع الموانئ في المنطقة وحدها، ما يؤدي إلى قطع الغذاء والوقود والإمدادات الأخرى المنقذة للحياة عن بلد يعتمد فيه أكثر من 21 مليون شخص “80 بالمئة” من السكان على المساعدات.

وتشمل المرحلة الثانية تركيب نظام رسو حتى تبقى السفينة البديلة، والتي تسمى اليمن في مكانها.

وجدد غوتيريس التأكيد على التزام الأمم المتحدة باتمام العملية بالكامل، والتي بلغت كلفتها الإجمالية أكثر من 140 مليون دولار ، وما زالت هناك حاجة إلى حوالي 20 مليون دولار.بترا






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق