انطلاق فعاليات مؤتمر إدارات الشؤون الدينية والإفتاء في العالم

هلا أخبار – انطلقت اليوم، أولى جلسات المؤتمر الدولي التواصل مع إدارات الشؤون الدينية والإفتاء والمشيخات في العالم وما في حكمها تحت شعار “تواصل وتكامل” والذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية بمشاركة 150 عالما ومفتيا من 85 دولة.

وتناولت أولى جلسات المؤتمر الذي يستمر يومين جهود إدارات الشؤون الدينية والمشيخات في العالم وما في حكمها في خدمة الإسلام والمسلمين وتعزيز الوحدة الإسلامية، وتحدث فيها كل من الدكتور عزيز حسانوفيتش رئيس المشيخة الإسلامية في جمهورية كرواتيا، حيث قدم ورقة حول أهمية المؤتمر وتفعيل دور المشيخات ودور الإفتاء في تعزيز الوحدة الإسلامية في سبيل خدمة الإسلام والمسلمين.

وأكد الداعية الشيخ ذو القرنين بن محمد سنوني عضو مجلس العلماء الإندونيسي، في كلمته على أن العمل في خدمة الإسلام والمسلمين من أفضل الطاعات وبين مكانة الاجتماع وخطورة الافتراق واستدل على ذلك من الكتاب والسنة، كما تطرق إلى أسباب الاجتماع والدعوة إليه ولزوم الجماعة والأمر بالمعروف والدعوة إلى الله والالتزام بمنهج الوسطية والاعتدال.

كما شهدت الجلسة استعراض تجارب الجمعيات الإسلامية وجهودها الدعوية في كل من سريلانكا ونيبال ونشر العقيدة السلفية ونبذ الغلو والتطرف.

وناقشت الجلسة الثانية محور التواصل والتكامل بين إدارات الشؤون الدينية والمشيخات في العالم وما في حكمها الواقع والمأمول وشملت عدة أوراق بحثية تطرقت إلى أهمية دور المؤسسات الدينية في إقامة الشعائر وتطوير العمل الإسلامي وبناء المساجد، وكذلك دور الإفتاء وما تقوم به من أدوار وما تحتاجه من تقييم وتعديل وتطوير مواكبة لمختلف المستجدات، بالإضافة إلى أهمية التعاون بين إدارات الشؤون الإسلامية كي تتخذ تلك الإدارات خطواتها المستقبلية مع المحافظة على الركائز النافعة، واختتمت الجلسة بمداخلة لرئيس الجمعية الخيرية المتحدة للمسلمين بجمهورية بوتسوانا عبدالرحمن شريف أوضح خلالها أهمية السنة النبوية.قنا





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق