خمس سكان الأردن ضمن فئة الشباب في الفئة العمرية (15-24)

هلا أخبار – شارك الأردن أمس السبت، دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للشباب الذي يصادف في 12 آب من كل عام.

وبرزت فكرة اليوم العالمي للشباب الذي نظمته الأمم المتحدة في عام 1991 من ضرورة حشد الوعي بقضايا الشباب في العالم.

ولا شك أن الاحتفال بهذه الفئة من السكان لها دلالاتها الخاصة وأهميتها وذلك لأنها تشكل المصدر الرئيسي لبناة المستقبل وقادته في أي مجتمع من المجتمعات وخاصة في الأردن.

وتشير التقديرات السكانية التي أعدتها دائرة الإحصاءات العامة إلى أن خُمس السكان في المملكة هم من ضمن فئة الشباب في الفئة العمرية (15-24) سنة، إذ بلغ عددهم حوالي 2.246 مليون نسمة من مجموع سكان الأردن المقدر لنهاية عام 2022 بـــــ 11.302 مليون نسمة، وتباينت نسبة الشباب بين الذكور والإناث تباينا طفيفا، حيث بلغت 20.2% بين الذكور و19.5% بين الإناث.

وجاء توزيعهم النسبي على مستوى المحافظات متوافقا مع التوزيع النسبي الكلي للسكان، إذ استحوذت محافظة العاصمة على حوالي 42.0% من المجموع الكلي للشباب، وفي محافظة اربد 19.2% وجاءت محافظة الزرقاء في المرتبة الثالثة بنسبة 14.2% وتراوحت هذه النسبة في باقي المحافظات بين 5.6% و 1%.

وتنقسم فئة الشباب ديموغرافيا إلى قسمين هما: فئة الشباب المراهقين وفئة الشباب البالغين، وقد شكل الشباب المراهقون (السكان في الفئة العمرية 15-19 سنة) أكثر من نصف مجموع الشباب أو ما نسبته 50.1%، في حين شكل الشباب البالغون (السكان في الفئة العمرية 20-24 سنة) 49.9% من المجموع الكلي للشباب.

وقد بلغت نسبة الجنس بين الشباب (عدد الذكور لكل 100 أنثى) 116.1.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق