مذكرة تفاهم بين وزارة الثقافة وجامعة اليرموك

هلا أخبار – وقعت وزارة الثقافة، وجامعة اليرموك ممثلة بكرسي عرار للدراسات الثقافية والأدبية، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم لتعزيز الشراكة في تنفيذ أنشطة ثقافية ومؤتمرات وندوات ومحاضرات ثقافية.

وقالت وزيرة الثقافة هيفاء النجار، إن جامعة اليرموك تعد شريكاً حقيقياً وفاعلاً للوزارة في خدمة وتنمية الحركة الثقافية في الأردن، معربة عن تقديرها للتعاون القائم بين الوزارة والجامعة، واعتزازها بما تقدمه الجامعة من نتاج أدبي ورعاية وتكريم وتفاعل مع الأدباء والمبدعين من أبناء المجتمع المحلي.

وأبدت استعداد الوزارة لتقديم كافة أشكال الدعم للجامعة، تحقيقا لأهداف النهوض بالفعل الثقافي المحلي وإطلاقه في فضاء إبداعي حر، وبناء قدرات المجتمعات لإدارة الفعل الثقافي وتوظيفه للتأثير في حياة الإنسان، واحترام التنوع الثقافي وتجسيد قيم الحوار، وتحفيز قدرات المثقفين وتشجيعهم على تنمية المعارف الثقافية المختلفة.

من جانبه، أكد رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مسّاد، أن الجامعة منذ نشأتها، أسهمت في تطوير مجتمع المحافظة، وتحرص على التفاعل مع المجتمع المحلي، وعقد الشراكات مع مؤسسات الوطن المختلفة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتحفيز الريادة والإبداع، مثمنا دعم وزارة الثقافة لإدماج الطلبة بفعاليات تثري مخزونهم الثقافي، وتعزز من أهمية الإبـداع الأدبي والثقافي وتوثيقه ورصده.

من جهة أخرى، افتتحت النجار في مركز إربد الثقافي، معرض الفن التشكيلي “الأقحوانة”، الذي نظمته رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين برئاسة الفنان الدكتور إبراهيم الخطيب، وبالتعاون مع مديرية ثقافة إربد.

ويضم المعرض، نتاجات عمل ولوحات فن تشكيلي لنخبة من أعضاء الرابطة، مثلت مختلف أنواع المدارس الفنية ومنها الواقعية والتجريدية والتعبيرية والكلاسيكية، وبمشاركة الفنانين محمد خير ديباجة، ومرام حسن، ومحمد هزايمة، ونصر الزعبي، ولميس حواري وربى راجح.

كما قامت النجار، بتخريج الفوج الأول من طلبة دورات الموسيقى والفن التشكيلي، التي أقامها معهد الفنون الجميلة في المحافظة.

وأكدت دعم الوزارة للمبادرات الثقافية والفنون في كافة محافظات المملكة، وضرورة استمرار البرامج والأنشطة الثقافية في كافة المؤسسات والهيئات الثقافية المعنية.

وأوضحت “أن معهد الفنون الجميلة خرج اليوم مجموعة مميزة من الشباب والشابات المبدعين في الفنون الموسيقية المنوعة ومنها العزف على البيانو والعود وأغاني الكورال، إضافة إلى افتتاح معرض فن تشكيلي للأطفال الذين أبدعوا برسم اللوحات الفنية المعبرة، بعد أن أتموا متطلبات الدورات التدريبية على أيدي مدرسين ومدربين أكفياء”.

وكانت النجار، استهلت زيارتها إلى المحافظة، بزيارة إلى مؤسسة إعمار إربد، واستمعت من مدير المكتب التنفيذي المهندس منذر بطاينة، لشرح عن أهم المشاريع التي تنفذها المؤسسة بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة في المحافظة، والهادفة إلى ضمان استمرار الأنشطة الثقافية بعد اختيار إربد عاصمة الثقافة العربية للعام 2022.

–(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق