أسعار القرطاسية في الأردن أقل بـ20% من مواسم سابقة

هلا أخبار – قال نقيب تجار ومصنعي القرطاسية والمكتبات والأجهزة المكتبية، محمد حجير، الأربعاء، إن الطلب محدود على المستلزمات المدرسية، متوقعا تحسنه بالتزامن مع صرف الرواتب في القطاعين العام والخاص.

وأضاف حجير في تصريح نقلته عنه وكالة الأنباء الأردنية بترا، إن القطاع يعاني من مزاحمة قطاعات أخرى عبر بيع منتجات القرطاسية، ما تسبب في ضعف الطلب لدى المكتبات المتخصصة.

وأشار إلى أن النقابة قدمت كتابا لوزارة الصناعة والتجارة والتموين للحد من ظاهرة بيع القرطاسية في محال غير متخصصة، بأسعار متدنية وبجودة منخفضة، لافتا إلى أن القطاع يعول على موسم العودة إلى المدارس كل عام، بهدف زيادة مبيعاته، وتسديد التزاماته.

وبين أن أسعار القرطاسية المدرسية من دفاتر وحقائب، منافسة وأقل من سنوات سابقة بنحو 20-25 بالمئة، بسبب انخفاض أسعار الجمارك عليها.

وأكد نقيب تجار ومنتجي الأدوات المنزلية، فراس حبنكة، أن الأشهر الثلاثة الماضية، تعد أشهر ذروة في المبيعات لقطاع الأدوات المنزلية، خاصة بالتزامن مع قدوم المغتربين والأعراس الصيفية والمناسبات وحفلات التخرج وعودة المدارس وغيرها.

وأوضح أن الطلب على الأدوات المنزلية ضعف خلال هذه الفترة، كون المستهلك يتجه لتركيز قوته الشرائية على تأمين احتياجات الطلاب، بالإضافة للاحتياجات الغذائية.

ولفت إلى أن البضائع متوفرة وبأسعار منخفضة بسبب قوة المنافسة في السوق المحلية، متوقعاً أن يتحسن الطلب بعد صرف الرواتب، ودورات الحركة في جميع القطاعات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق