وصول باخرة ثاني أكبر شركة تنقيب “نفط” إلى لبنان

هلا أخبار – قال علي حمية وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية على منصة إكس /تويتر سابقا/، إن باخرة التنقيب عن النفط والغاز وصلت إلى منطقة الامتياز رقم 9 لبدء أنشطة التنقيب.

ونشر “أعلن هنا اليوم، وصول باخرة التنقيب عن النفط والغاز /ترانس أوشن بارنتس/ إلى منطقة الامتياز (البلوك) /رقم 9/، التي تقع قبالة السواحل الجنوبية للبنان”.

يأتي ذلك في أعقاب إبرام اتفاقية مهمة بوساطة أمريكية في العام الماضي لترسيم الحدود البحرية المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل .

وكانت حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، قد أعلنت أن عمليات التنقيب عن النفط والغاز ستبدأ نهاية شهر أغسطس الجاري، فيما من المتوقع أن تظهر نتائج التنقيب قبل نهاية عام 2023.

وتتولى وزارة الطاقة اللبنانية مسؤولية ملف التنقيب والحفر، أما وزارة الأشغال العامة والنقل فهي الذراع اللوجستي لعملية التنقيب عن النفط والغاز، وتم منح الموافقات المطلوبة لباخرة التنقيب /ترانس أوشن/ التي وصلت إلى العاصمة بيروت، لتبدأ فورا بمزاولة عملها.

يذكر أن شركة /ترانس أوشن/ المحدودة هي ثاني أكبر مقاول حفر بحري في العالم ويقع مقرها في /فيرناير/ بسويسرا.

وتجدر الإشارة إلى أن المنطقة رقم 9 تقع على مسافة تبلغ حوالي 80 كيلومترا قبالة السواحل الجنوبية للبنان بمساحة إجمالية تبلغ 1,749 كيلومترا مربعا وفي مياه يبلغ عمقها حوالي 1,700 متر، فيما تبلغ مساحة المنطقة 4 حوالي 1,911 كيلومترا مربعا وتقع في مياه يبلغ عمقها حوالي 1,500 متر.

ويعيش لبنان أزمة مالية واقتصادية منذ عام 2019، حين تهاوت العملة المحلية أمام الدولار الأمريكي، وفقدت أكثر من 98 بالمئة من قيمتها، مما قلص القدرة الشرائية للبنانيين ورفع مستوى التضخم إلى نسب قياسية، في وقت يؤكد فيه صندوق النقد الدولي أن الأزمة تفاقمت بسبب عدم اتخاذ إجراءات إصلاحية.قنا






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق