قاضي قضاة فلسطين يحذر من المساس بـ “الأقصى”

هلا أخبار- قال قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، إن التهديدات والأخطار المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك ما تزال قائمة، وتنذر بعواقب وخيمة في ظل الممارسات التي تمارسها دولة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، وأرضه، ومقدساته كافة.

وحذر الهباش في بيان اليوم الاثنين بمناسبة الذكرى 54 لحريق المسجد الأقصى، من أي مساس بالمسجد، مؤكدا أنه خط أحمر ليس للفلسطينيين وحدهم، بل للمسلمين جميعا.

وأوضح أن النيران التي أشعلها الإرهابي اليهودي مايكل دينيس ما تزال مشتعلة بأدوات مختلفة في ظل وجود حكومة استيطانية متطرفة توفر الغطاء الكامل للمتطرفين الذين يستهدفون المسجد والمصلين.

وأضاف، أن هذه الذكرى تتجدد كل يوم ونحن نشاهد الاقتحامات اليومية للمتطرفين والمستوطنين وتدنيس باحات المسجد ومحاولات تنفيذ صلوات تلمودية بداخله والاعتداءات الوحشية لجيش الاحتلال على المصلين والمرابطين بداخله، والحصار المطبق المفروض عليه، ومنع المسلمين من الوصول إليه والصلاة فيه.

ودعا الهباش العرب والمسلمين في كل مكان من العالم الى بذل كل ما يستطيعون لزيارة المسجد الأقصى المبارك، ودعم صمود المرابطين فيه، الذين يدافعون عن شرف الأمة وكرامتها، معتبرا أن شد الرحال إليه هو فضيلة دينية ثابتة، وضرورة أخلاقية، وسياسية، وقومية، ووطنية في أعناق كل المسلمين، وليس للفلسطينيين وحدهم.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق