دراسة: الرنين أدق من اختبارات الدم باكتشاف سرطان البروستاتا

هلا أخبار – أظهرت نتائج دراسة بريطانية جديدة، أن أشعة الرنين المغناطيسي يمكن أن تكتشف سرطان البروستاتا لدى الرجال، بشكل أكثر دقة بكثير من اختبارات الدم.

وقالت هيئة الـ “بي بي سي” اليوم الثلاثاء، إن الدراسة التي نُشرت في مجلة بي ام جيه” شملت أكثر من 300 رجل وأظهرت نتائجها أن أشعة الرنين المغناطيسي كشفت أنواع سرطان خطيرة لم يكن من الممكن اكتشافها باستخدام اختبارات الدم وحدها.

وأضافت الهيئة أن الدراسة وجدت أن أكثر من نصف الرجال الذين كشفت فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي إصابتهم بالسرطان، أظهرت اختبارات الدم أن مستوى بروتين “بي إس إيه” لديهم طبيعي، وبالتالي جرى طمأنتهم بشكل خاطئ بأنهم خالون من المرض.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق