وزير الزراعة: إنشاء 6 محطات لتدريب المزارعين على الأنظمة الحديثة

هلا أخبار – قال وزير الزراعة المهندس خالد حنيفات، إن اللقاءات الملكية تؤطر إلى واقع ومستقبل زراعي أردني متميز على مستوى الإقليم، مؤكدا أن الإنجازات التي تحققت في خطة الوزارة خلال العام الماضي جاءت بفضل متابعة جلالته المستمرة وحرصه على تطوير القطاع والنهوض به.

وأعلن حنيفات في حديث لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الثلاثاء، عن إنجاز 27 مشروعا خلال العام الماضي 2022، من أصل 31 مشروعا في إطار الخطة الوطنية للزراعة المستدامة 2022-2025، وضمن محاور الدعم الذكي لمربي الثروة الحيوانية وتطوير نظام التشغيل في الأسواق المركزية، وخدمات الشحن وإجراءات التصدير.

وتضمنت الإنجازات أيضا، تحقيق استثمارات بالشراكة مع القطاع الخاص بلغت قيمتها 58.9 مليون دينار، منها 52.9 مليون دينار قروض استثمار من الإقراض الزراعي، و6 ملايين دينار بتمويل من القطاع الخاص، وتوفير أكثر من 13 ألف فرصة عمل دائمة للأردنيين، إضافة إلى تدريب 3590 مزارعا.

وقال حنيفات، إن نسب الإنجاز في إطار الخطة للعام الماضي، جاءت بواقع 100 بالمئة، في محور تنظيم القطاع الزراعي، من خلال تطوير نظام الجمعيات التعاونية ونظام الاتحادات التعاونية، وتحرير أسواق ومستلزمات الإنتاج الزراعي، وتطوير نظام التأمين على المخاطر.

وتابع، وفي التكنولوجيا، تم تشجيع استخدام التكنولوجيا الزراعية الحديثة في مجال أنظمة الري الحديثة، والعمل على نظام الدعم الذكي لتوجيه الإنتاج للزراعات التصديرية ذات الكفاءة في مياه الري.

ولفت إلى أن الوزارة حققت نسب إنجاز كاملة في مجالات التنوع الحيوي، من خلال طرح عطاء تصميم وإنشاء بنك البذور، وإطلاق برنامج تحريج الطريق الصحراوي، وإطلاق برنامج التحريج.

وأكد حنيفات، ان الوزارة عملت في إطار تشجيع الاستثمار، على إطلاق مجمع الصناعات الزراعية، والذي ضم مصانع رب البندورة وتجفيف الخضار والفواكه، وتجميد الخضار، إذ بلغت نسبة الإنجاز في هذا المشروع 100 بالمئة، ومثلها في مجال تطوير مشاريع زراعية نوعية في حوض السرحان وحوض الحماد، وتشغيل محجر صرة البيطري في المفرق.

وفيما يتعلق بتشجيع أنشطة حصاد مياه الأمطار، بين حنيفات ان نسبة إنجاز الوزارة للخطة المقررة في هذا المجال بلغت 100 بالمئة، وحققت ذات النسبة في مجال إطلاق وتطوير الشراكات مع القطاع الخاص في المحطات النباتية من خلال توقيع 5 عقود محطات.

وفي مجال البنية المعرفية، أشار الحنيفات إلى أنه تم إنشاء 6 محطات لتدريب المزارعين على الأنظمة الحديثة حيث استفاد منها 1250متدربا، وبلغت نسبة الإنجاز بها 100بالمئة، وكذلك إطلاق خدمات الإرشاد الزراعي في محافظات المملكة والانتهاء من تجهيز 22 مركزا إرشاديا بواقع 100 بالمئة.

وأشار حنيفات إلى أن الوزارة تعمل حاليا على مقترح لدراسة تطوير الأسواق المركزية من قبل البنك الدولي، والتي من المتوقع إنجازها خلال تشرين الأول المقبل، إضافة الى إعادة فتح أسواق عالية القيمة لتصدير 8 آلاف طن العام الحالي من خلال الشركة الأردنية الفلسطينية لتسويق المنتجات الزراعية.

وبين أن الوزارة تعمل حاليا مع برنامج الأغذية العالمي على إنشاء سجل وطني للمزارعين ومن المتوقع البدء بتشغيله الشهر المقبل.

وفيما يتعلق بالخطوات المقبلة للوزارة وأهم برامج الخطة التنفيذية للعام الحالي 2023، أعلن حنيفات، أن الوزارة وفي إطار تشجيعها للاستثمار، بصدد توقيع عقود تطوير الشراكات مع القطاع الخاص للاستثمار في المحطات النباتية، واستكمال إنشاء بنك البذور في مجال التنوع الحيوي، وتشجيع استخدام التكنولوجيا الزراعية الحديثة في مجال أنظمة الري، وتشغيل مبادرات الأعمال الزراعية الحديثة.

وفي مجال زيادة الإنتاج، أوضح حنيفات، أن الوزارة ستعمل على تشجيع أنشطة حصاد مياه الأمطار على مستوى الحدائق المنزلية والمزارع، ودعم 5 تحالفات لتوجيه الإنتاج نحو التصدير ومحاصيل العجز والتصنيع، وكذلك إنشاء سجل المزارع الرقمي وتوسيع نطاقه، وإنشاء قاعدة بيانات شاملة للأمن الغذائي في مجال تنظيم القطاع.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق