إدارة السير: المخالفات ليست غايتنا وهدفنا الحفاظ على الإنسان

هلا أخبار – قال مدير إدار السير، العميد فراس الدويري، الأربعاء، إن تعديلات قانون السير جاءت لتلبية رؤى جلالة الملك في إيلاء حوادث السير جل الاهتمام.

وأضاف الدويري في مداخلة هاتفية عبر التلفزيون الأردني، أن السائق الملتزم لن يتأثر بتعديلات قانون السير وتغليظ المخالفات، متسدركا: “المخالفات ليست ضريبة، والمخالفة ليست غايتنا، هدفنا الحفاظ على الإنسان”.

وأوضح أن تغليظ العقوبات على المخالفات التي كانت سببا مباشرا في الحوادث المرورية، أتى حفاظا على الأرواح والممتلكات في الأردن.

وأشار الدويري إلى أن كل حادث سير في الأصل ينجم عن مخالفة.

وبيّن أن مديرية الأمن العام هي الجهة الأولى المعنية بتنفيذ القانون وتطبيقه على الجميع.

وبحسب الدويري، فإنه سيتم تنفيذ القانون بأمانة ومسؤولية حماية للأرواح والممتلكات، وللتصدي للسلوكيات الخطيرة والمستهترة التي تتسبب بنزف الدم على الطرقات.

واعتبر أن المتأثر الوحيد من تغليظ العقوبات، الشخص الذي يرتكب المخالفات الخطيرة والمستهترة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق