فعاليات تشيد بزيارة الملك إلى محافظة عجلون

هلا أخبار – أشاد ممثلو فعاليات رسمية ونيابية وحزبية وشعبية وتطوعية وشبابية في محافظة عجلون، بزيارة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى المحافظة، والتي اسهمت بدعم فرص الاستثمار، وتعزيز التنمية في مختلف المجالات خاصة البيئية والسياحية.

وأشاروا إلى أن زيارة جلالته للمحافظة، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، جاءت لتعزيز النهج التواصلي بين الملك وشعبه، وللتأكيد على ضرورة أن تستفيد المحافظة من الميزات النسبية الزراعية والبيئية والطبيعية والسياحية التي تتمتع بها، إضافة إلى تركيز جلالته على أهمية ربط مشروع التلفريك مع مواقع سياحية أخرى.

وثمنوا، تأكيدات جلالته المستمرة على الموقف الاردني الثابت تجاه القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين والوصاية الهاشمية عليها، مؤكدين التفافهم حول القيادة الهاشمية لتحقيق هذه المساعي والدفاع المستمر عن القضايا العربية ودعمها.

وأكدوا، أهمية قيام كل الجهات والمؤسسات بمتابعة تنفيذ مخرجات الزيارة الملكية للمحافظة، للدفع بعجلة التنمية، والتي تأتي انسجاما مع توجيهات جلالته المتمثلة بأن التنمية لا تقوم فقط على الخدمات الأساسية، بل على الاستثمارات التي توجد مشاريع اقتصادية منتجة وتوفر فرص عمل.

وقال النائب الدكتور فريد حداد، إن لقاءات جلالة الملك المستمرة مع أبناء وطنه رغم حجم المسؤوليات والتحديات التي يواجهها والضغوطات التي يتعرض لها، تؤكد أن هم جلالته الأكبر، هو دائما تلبية متطلبات المواطنين وتحقيق مصلحتهم والالتقاء بهم وجها لوجه ليكون الحديث من القلب إلى القلب، وسط أجواء من المكاشفة والمصارحة بين القائد وشعبه.

وأكد رئيس مجلس المحافظة عمر المومني، أن جلالة الملك يدعم باستمرار كل ما من شأنه النهوض بالوطن وتحقيق رفعته وتوفير الحياة الكريمة لشعبه الوفي والمنتمي للوطن والقيادة الهاشمية، مبينا أهمية السير على نهج جلالته من خلال المتابعة الميدانية والحثيثة التي باشرها منذ اليوم الأول لتسلمه سلطاته الدستورية، وحرصه على تلمس احتياجات وهموم ومطالب أبناء الوطن عن قرب ومحاورتهم بما يخدم الصالح العام.

وأشاد المومني، إلى الإنجازات التي تحققت في عهد جلالته وتوجيهاته المستمرة للنهوض بعمل مجالس المحافظات وتسريع تنفيذ المشاريع وتذليل العقبات والتحديات التي تواجهها ودعم اللامركزية لإنجاحها، والعمل التشاركي بين كافة الجهات والقطاعات للوصول إلى تنمية حقيقية تنعكس على الوطن والمواطن.

وأشاد رئيس بلدية كفرنجه الجديدة المحامي الدكتور فوزات فريحات، بتوجيهات جلالته للأجهزة الأمنية بزيادة مخصصات المحافظة من الالتحاق بالقوات المسلحة الأردنية وإعادة النظر فيها، والإيعاز للحكومــة بتسهيل اجراءات تراخيص اقامة مشروع انتاجي من خلال أحد المستثمرين للمباشرة به قريبا، والذي سيوفر فرص العمل ويحد من الفقر والبطالة.

وأشار النائب الأسبق محمد اسماعيل فريحات، إلى الاهتمام الملكي المستمر بدعم القطاع الزراعي الذي يعتبر رافدا للاقتصاد الوطني، خاصة في ظل الأزمات التي يتعرض لها الأمن الغذائي، واتاحة الفرص للمزارعين للحصول على المنح والقروض من المؤسسات الزراعية والاقراضية لإقامة أو تطوير مشاريع زراعية تعود عليهم وعلى محافظتهم بالنفع والفائدة.

وقال النائب الأسبق وصفي حداد، إن جلالته ركز على أهمية المخطط الشمولي الذي وضعته الحكومة للمحافظة، وتحقيقه بما يضمن تحقيق التنمية الشاملة ورفع نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين وتحقيق الازدهار والنمو والتطور في قطاع السياحة بالمحافظة، مؤكدا أن زيارة جلالته خارطة طريق لبذل المزيد من الجهود للنهوض بالمحافظة التي شهدت نقلة نوعية سياحية من خلال مشروع التلفريك الريادي.

وعبرت مدير عام المناطق التنموية المهندسة اروى الحياري، عن فخرها واعتزازها بزيارة جلالة الملك لمشروع التلفريك، حيث أبدى اعجابه بالمستوى المتطور لتشغيله، وايعازه بضرورة ربط المشروع بالمواقع السياحية وتحسين الخدمات فيه وتعزيز الفرص الاستثمارية للمنطقة المحيطة به، وتحقيق التنمية الاقتصادية والسياحية وتوفير فرص العمل للتقليل من مستويات الفقر والبطالة.

وقال رئيس غرفة تجارة عجلون عرب الصمادي، إن الزيارة الملكية للمحافظة، أعطت دافعا لمواجهة التحديات والمعيقات من خلال استغلال الموارد المتاحة بالشكل الصحيح، وإقامة مشاريع محفزة للعمل والإنجاز والتطوير والتحديث في جميع القطاعات.

وأكد مدير محميتي غابات عجلون ودبين المهندس بشير العياصرة، أن الزيارة الملكية للمحافظة تعزز خارطة التطوير للارتقاء بالخدمات والواقع السياحي والبيئي والتي رافقها افتتاح مشروعي النزل البيئي وألعاب المغامرة في محمية عجلون، لتبقى نقطة جذب سياحي مهم.

وقالت عضو حزب الشورى تهاني الصمادي، إن الزيارة الملكية للمحافظة هي بمثابة استنهاض للهمم وللمزيد من العمل والإنجاز وتنفيذ مسارات إصلاحية وسياسية واقتصادية وإدارية لتحسين مستوى معيشة المواطن، وتوفر المشاريع التي تنعكس إيجاباً على الخدمات الفضلى المقدمة له.

وأشاد رئيس فرع جمعية البيئة في كفرنجه محمد الخطاطبه، بحرص جلالته المستمر على تعزيز أهمية التخطيط الجيد، وأن يقوم الجميع بمسؤولياتهم لتقديم الأفضل للأردن وتجاوز التحديات التي تزيد من الإصرار على الإنجاز والاستمرار في البناء والتنمية الشاملة.

وعبرت نائب رئيس جمعية نسمة شوق السياحية المهندسة ابتهال الصمادي، عن اعتزازها وفخرها بالقيادة الهاشمية والنهج التواصلي مع المواطنين لبحث احتياجاتهم والمعيقات التي تواجههم بجميع المجالات، وجهود جلالته المتواصلة للمضي بمسارات التحديث والتطوير ودعمه المتواصل أيضا للمرأة لتمكينها لتصل إلى مراكز صنع القرار.

وقال مؤسس مؤسسة مبادرة “عجلون بعيون شبابها” سليمان القضاة، أنه في ضوء التوجيهات والرؤى الملكية ومتابعة جلالته، تم تنفيذ العديد من المشاريع التي كان آخرها التلفريك الذي أسهم بالنهوض بالمجتمعات المحلية اقتصاديا وتنمويا.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق