الأمير فيصل بن الحسين يؤكد أهمية تعزيز مفهوم الحماية في الرياضة

هلا أخبار – أكد سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة العاملة للحماية في اللجنة الأولمبية الدولية، أهمية تعزيز مفهوم الحماية في الرياضة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي لكرة السلة (FIBA)، الذي عقد أمس الأربعاء، في العاصمة الفلبينية مانيلا.

ووفق بيان للجنة الأولمبية الأردنية، أشاد سمو الأمير فيصل، الرئيس المؤسس لمجلس الحماية التابع للاتحاد الدولي لكرة السلة، بالجهود الكبيرة التي بذلها الاتحاد الدولي لكرة السلة لتطبيق مفهوم الحماية، مؤكدا دور الاتحادات والمؤسسات الرياضية في ضمان تطبيق أعلى معايير السلامة والأمان لحماية اللاعبين على المستويات كافة.

وقال سموه “لقد أظهر الاتحاد الدولي لكرة السلة التزاماً كبيراً من خلال تحضير مسودة تتضمن سياسة الحماية خلال النصف الثاني من العام الماضي، الأمر الذي جعل منه نموذجاً يحتذى به في العمل على تعزيز مفهوم الحماية لبقية الاتحادات الرياضية”.

وأكد أن العمل على تعزيز مفهوم الحماية في الرياضة يحتاج إلى البدء من نقطة الصفر على المستوى المحلي للاتحادات الرياضية واللجان الأولمبية الوطنية، وهو محور التركيز للعمل الذي تقوم به اللجان العاملة للحماية في اللجنة الأولمبية الدولية من خلال إيجاد أنظمة وهيكلة لتعزيز مفهوم الحماية وتطبيقه بشكل فعال.

وأشار سموه إلى أن العالم الرياضي يعيش تحديات جديدة تتطلب تعاوناً دولياً لضمان استمرارية ممارسة الرياضة بشكل آمن، مؤكداً أن الحماية في الرياضة أصبحت قضية كل الدول ومسؤولية الجميع لضمان بيئة رياضية آمنة للجميع.

وعلى صعيد متصل، سيحضر سمو الأمير فيصل جلسة حوارية عن الحماية والنزاهة في الرياضة بتنظيم من الاتحاد الدولي لكرة السلة، قبل حضوره المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم والتي ستجمع منتخبي أنغولا وإيطاليا ومباراة المنتخب الفلبيني ضد جهورية الدومينيكان.

ويشغل سمو الأمير فيصل، رئيس اللجنة الأولمبية وعضو المكتب التنفيذي باللجنة الأولمبية الدولية، ومنصب نائب رئيس لجنة المساواة بين الجنسين والتنوع والشمول التابعة للجنة الأولمبية الدولية، ورئيس مجموعة عمل اللجنة الأولمبية الدولية لمنع التحرش والإساءة في الرياضة.

(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق