مركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب يجري عمليتين نوعيتين

هلا أخبار – تمكن فريق طبي متخصص من مركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب يترأسه مدير المركز العميد الطبيب حاتم العبادي، الجمعة، من إجراء عمليتين جراحيتين لطفل يبلغ من العمر 7 سنوات وامرأة في الستينات من العمر، وبمتابعة مباشرة من مدير عام الخدمات الطبية الملكية العميد الطبيب يوسف زريقات.

وقال مستشار كهربائية القلب العميد الطبيب عيسى غنما، إن الطفل يعاني من تشوهات خلقية قلبية معقدة، أجريت له عملية إصلاحية للتشوه عام 2016، وعملية إصلاحية أخرى قبل شهر، كما يعاني من حصار قلبي كامل مستعصي، وتقرر بعد عقد اجتماع علمي متعدد التخصصات MDT بأن يخضع الطفل لتركيب جهاز منظم قلب عن طريق القسطرة من الوريد الفخذي الأيمن بدون أسلاك leadless pacemaker تزرع في البطين الأيمن، وتمت العملية بنجاح.

وأشار العميد الطبيب غنما أن هذه العملية تعد الأولى على مستوى العالم، نظراً لصغر سن الحالة، إضافةً إلى وجود عمليتين قلب مفتوح سابقتين للمريض، فيما تعاني المريضة التي أجري لها العملية الثانية من فشل كلوي وتشوهات معقدة في الأوردة العلوية، وتم اجراء عملية قلب مفتوح سابقة ووضع جهاز منظم قلب، حيث كان الحل بالطرق التقليدية غير ممكن، فتم تركيب جهاز منظم لها بدون أسلاك leadless pacemaker عن طريق القسطرة تكللت العملية بالنجاح.

وقال العميد الطبيب العبادي، إن المركز يعتبر من أهم المراكز المتخصصة بأمراض وجراحة القلب، إضافة لكونه المرجع الرئيسي لكافة الحالات الطبية المعقدة.

وعبر ذوو المريضين عن شكرهم وامتنانهم لكافة كوادر الخدمات الطبية الملكية، لما قدموه من جهد كبير وعناية فائقة لإنهاء معاناة مرضاهم.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق