ثقافة الطفيلة تستكمل المرحلة الثالثة لمعرض الجداريات التشكيلية

هلا أخبار – استكملت مديرية ثقافة الطفيلة، المرحلة الثالثة من مشروع أكبر معرض للجداريات الفنية التشكيلية على مستوى الشرق الأوسط، وبطول 150مترا وارتفاع 7 أمتار بعنوان ” الإنسان والمكان”، بمشاركة مجموعة من الفنانين التشكيليين الأردنيين.

وجاء تنفيذ المعرض بمناسبة اختيار الطفيلة وبصيرا والحسا كمدن للثقافة الأردنية على مدار السنوات الماضية والعام الحالي.

وقال مدير ثقافة الطفيلة الدكتور سالم الفقير ، إن المراحل الأولى من المعرض، جسدت طبيعة محمية ضانا والحياة البرية، على رأسها الماعز الجبلي، مثلما جسدت المرحلة الثانية الرواية الأردنية برسومات للأديب الروائي تيسير السبول، في حين اسدل الستار اليوم على جدارية فنية وسط مدينة الطفيلة تُضاف إلى سابقاتها لتغدو لوحة فنية غاية في الجمال والإبداع ، حول طبيعة المكان الصحراوي ولباس الإنسان البدوي، ووسائل التنقل.

واضاف الفقير، أن الجدارية الأخيرة تمثل الطابع البدوي في لواء الحسا، وجاءت بمناسبة فعاليات لواء الحسا مدينة للثقافة الأردنية للعام الحالي ، فيما سيتم مواصلة واستكمال العمل للمرحلة الأخيرة الأسبوع المقبل، ليكون في وسط الطفيلة أكبر معرض للجداريات .

ولفت إلى أن وزارة الثقافة ومن خلال مديرية ثقافة الطفيلة، تسعى لوضع بصمة ثقافية وفنية تشمل مجالات الإبداع بكافة مكوناته الثقافية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق