وزيرة التنمية: يجب تغيير طريقة التعامل مع مشاركة المرأة الاقتصادية

هلا أخبار – استقبلت وزيرة التنمية الاجتماعية وفاء بني مصطفى، اليوم الاثنين، المديرة الإقليمية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة للدول العربية، سوزان ميخائيل.

وجرى خلال اللقاء، الذي عقد في الوزارة، بحث العديد من المواضيع التي تهم المرأة، وبحث سبل آفاق التعاون وزيادة التنسيق فيما يخص القضايا التي تهم المرأة.

وأكدت بني مصطفى، أن مسارات التحديث السياسي والاقتصادي والإداري التي أطلقها جلالة الملك عبد الله الثاني بما في ذلك التعديلات الدستورية وقانوني الانتخابات والأحزاب، جاءت بإصلاحات لزيادة تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها على كافة الأصعدة اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً.

وأضافت أنه جرى إطلاق الخطة التنفيذية للاستراتيجية الوطنية للمرأة، والتي تركزت على 6 محاور حيث جرى تشكيل لجنة توجيهية عليا وفريق فني لرصد مشاركة المرأة في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، إلى جانب اطلاق حافلات لنقل المزارعات في مناطق الأغوار.

وأشارت إلى السعي لتعزيز فرص مشاركة المرأة اقتصاديا، مؤكدة وجوب التغيير الجذري بطريقة التعامل مع مشاركة المرأة الاقتصادية وتعزيزها.

وبينت أن الحكومة وضعت الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية من أجل تحسين حياة المواطنين ضمن محاورها المتعلقة بالعمل اللائق وتحسين بنية العمل وتوسيع شبكة الشمول في الضمان الاجتماعي إضافة إلى تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بكافة فئاتهم وبدون تمييز والارتقاء والحرص على ادماج النوع الاجتماعي على المستوى المؤسسي في القطاعين العام والخاص، مع التركيز على تقديم الدعم والتدريب اللازم لذلك.

من جهتها، أكدت المديرة الإقليمية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة للدول العربية، أن خطط الأمم المتحدة تهدف إلى دعم مشاركة المرأة في قوى العمل وتعزيزها في هذا السياق.

وشددت على أهمية قضايا تمكين المرأة اقتصاديًا وتعزيز دور المرأة في سوق العمل في الأردن والمنطقة بشكل عام.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق