الشبول: العرب تأخروا في تنظيم علاقاتهم مع شركات الإعلام الدولية 6 سنوات 

هلا أخبار – مؤمن أبو ارتيمة – قال وزير الاتصال الحكومي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، فيصل الشبول، الثلاثاء، إن مرحلة التفاوض التي وصل إليها العرب مع شركات التواصل الاجتماعي العالمية، تشرّف الأردن فيها بالمبادرة بوضع القانون الاسترشادي العربي الذي حظي بتأييد من الدول العربية، وصولا إلى تشكيل الفريق الفني التفاوضي العربي.

وأضاف الشبول، خلال الاجتماع الأول للفريق الفني العربي المكلف بالتفاوض مع شركات الإعلام الدولية، أن العرب تأخروا في تنظيم علاقاتهم مع شركات الإعلام الدولية، ست سنوات عن أوروبا والتجربة الأوروبية.

وأوضح أن الدول العربية أضاعت الكثير من الحقوق جراء الاستخدام السلبي لوسائل التواصل الاجتماعي، ويحتم الواجب علينا اليوم استعادة بعضا من تلك الحقوق، والاستعداد إلى مستقبل لا تعرف مخاطره.

وأشار الشبول إلى أن جل ما يُطلب اليوم من شركات التواصل الاجتماعي هو الإنصاف، مستدركا أن لدى العرب قوة تفاوضية كبرى.

وأكد أن إنصاف المحتوى العربي واللغة العربية والقضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية على منصات شركات الإعلام الدولية أولى أولوياتنا في الفريق، وأن خطاب الكراهية ضد العرب، يجب التصدى له.

وبحسب الشبول فإن حماية الأطفال عبر تحديد السن القانوني لاستخدامهم وسائل التواصل الاجتماعي، يجب أن تكون في مقدمة الأولويات أيضا.

ويريد الفريق الفني، إلزام شركات الإعلام الدولية بجملة من الإجراءات، من أجل بناء علاقة مستدامة ترتكز إلى الثقة المتبادلة، وفقا للشبول.

وبيّن الشبول أنه على شركات التواصل الاجتماعي الدولية، توفير عنوان لها في كل الدول العربية، من أجل التواصل معها، وحذف المحتوى غير القانوني ومحاربة أشكال خطاب الكراهية كافة.

واعتبر وزير الاتصال الحكومي، أن الإعلام بوسائله القديمة والحديثة صار إحدى ضحايا وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال إن علينا تحديد مطالبنا وفقا للاستراتيجية الموحدة والقانون الاسترشادي، حيث تتفق المطالب مع القانون الدولي ومقررات الشرعية الدولية، وتنطلق من الحرص على حماية المجتمعات العربية، والحفاظ على الهوية العربية.

وافتتح الشبول، الاجتماعات التي تستمر لمدة يومين، بحضور الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال في جامعة الدول العربية السفير أحمد رشيد خطابي.

ويبحث الفريق آليات التفاوض مع شركات الإعلام الدولية، وإعداد الشروط والقواعد المنبثقة عن الاستراتيجية العربية الموحدة للتعامل مع شركات الإعلام الدولية، والقانون الاسترشادي العربي لتنظيم وسائل ومنصات التواصل الاجتماعي، وتنظيم عمل منصات البث الرقمي، والتعامل مع الضرائب الرقمية.

ويأتي اجتماع الفريق العربي، تنفيذا لقرار مجلس وزراء الإعلام العرب رقم (533) خلال دورته العادية الثالثة والخمسين في المغرب، باعتماد الاستراتيجية العربية الموحدة للتعامل مع شركات الإعلام الدولية التي قدمها الأردن، وتشكيل فريق فني عربي للتفاوض مع هذه الشركات برئاسة الأردن.

ويشارك في عضوية الفريق كل من: السعودية، الإمارات، مصر، المغرب، تونس، العراق، والأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب واتحاد إذاعات الدول العربية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق