بحث زيادة الاستثمارات الكازاخستانية في الأردن

هلا أخبار – بحث رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق، الخميس، مع السفير الأردني لدى كازاخستان حمزة العمري، سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين المملكة وكازاخستان، واستغلال الإمكانيات لرفع مبادلاتهما التجارية.

وبحثا خلال اللقاء الذي عقد بمقر الغرفة، الدور الذي يمكن أن تلعبه السفارة الأردنية في كازاخستان لتوفير قاعدة بيانات حول الفرص الاستثمارية بالمملكة، والسلع القابلة للتصدير واحتياجات السوق الكازاخستانية من السلع والخدمات.

وحسب بيان للغرفة، جرى خلال اللقاء، بحث ضرورة زيادة الاستثمارات الكازاخستانية في المملكة، وبخاصة أن الأردن يملك بيئة جاذبة وآمنة للاستثمار، وأن المملكة لديها اليوم قانون جديد للبيئة الاستثمارية يمنح العديد من المزايا والحوافز للمستثمرين، بالإضافة إلى رؤية التحديث الاقتصادي.

وتناول اللقاء الذي عقد في مقر الغرفة، بحضور أمين صندوق مجلس إدارة الغرفة خطاب البنا، موضوعات تتعلق بتطوير مجالات التعاون التجاري وعمل شراكات واستثمارات مشتركة بين البلدين وفتح مزيد من جسور التعاون.

وأكد الحاج توفيق، أن تجارة عمان ستعمل بالتنسيق مع السفارة الأردنية في كازاخستان لفتح صفحة جديدة من العلاقات التجارية، وإقامة المعارض المشتركة، وتبادل الوفود للاطلاع على الفرص الاستثمارية، وزيادة التبادل التجاري، والتشبيك مع مؤسسات القطاع الخاص هناك من خلال توقيع مذكرات تفاهم مشترك.

ودعا إلى إقامة معرض أردني في كازاخستان لمدة يوم واحد، بالتعاون مع السفارة بعد التنسيق مع الجهات المعنية هناك لعرض المنتجات الأردنية التي يتميز بها، بالإضافة إلى ضرورة دعوة عدد من الشركات السياحية في كازاخستان لزيارة المملكة، والالتقاء مع المعنيين في السياحة بالأردن، والتعريف بالمنتج السياحي، ولا سيما السياحة الدينية.

من جانبه، أشار السفير العمري إلى أن القطاع الخاص هو عصب الاقتصاد الوطني، مؤكدا استعداده للتعاون التام مع غرفة تجارة عمان والغرف التجارية لتقديم الخدمات التي من شأنها تسهيل الأعمال التجارية بين الأردن وكازاخستان.

ولفت إلى أن هناك بعض المعيقات لجهة زيادة التبادل التجاري بين البلدين، وأهمها كلف النقل وعدم وجود خطوط نقل مباشرة بين البلدين، وصعوبة الحصول على تأشيرات لرجال الأعمال الأردنيين، مبينا أن السفارة على تذليلها بالتعاون مع الجهات الرسمية.

وأشار السفير العمري إلى اجتماعات الدورة الخامسة للجنة الأردنية الكازاخية المشتركة، والتي ستعقد في عمان خلال شهر تشرين الأول المقبل، مؤكدا أهمية الخروج برؤى وآليات لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وخاصة بمجالات التجارة والزراعة والاستثمار.

بدوره، أكد عضو مجلس إدارة الغرفة خطاب البنا أن القطاع التجاري والخدمي يثمن أي جهود من شأنها تقوية العلاقات الثنائية مع كازاخستان من خلال تبادل الوفود التجارية لاستكشاف أسواق جديدة وإقامة علاقات وتوسيع آفاق التعاون المشترك.

وبين البنا أن الأردن يزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية ذات القيمة المضافة العالية تتوزع على قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات اللوجستية والسياحة والصناعة والزراعة والصحة والطاقة والطاقة المتجددة والسياحة الدينية والتعدين والصناعات الغذائية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق