“الطاقة والمعادن” تفعل خطة الاستجابة للطوارئ الاستثنائية والكوارث الطبيعية

هلا أخبار – تشارك هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، في التمرين الوطني (درب الأمان 3) الذي ينظمه المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، الهادف إلى اختبار قدرات الجهاز الحكومي، ومختلف المؤسسات والمنشآت الحيوية في المملكة، ومنها قطاع الطاقة.

وأكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة المهندس زياد السعايدة، أن الجهات العاملة في قطاع الطاقة الكهربائية والنفط ومشتقاته، أظهرت التفاعل والتنسيق المشترك والاستجابة لخطط الطوارئ المعتمدة من الهيئة لإدامة تزويد الخدمة للمواطنين في الأحداث الطارئة من خلال مشاركتها في التمرين الذي ركز على التأكد من منعة البنى التحتية الحيوية، وجاهزيتها في التعامل مع الكوارث الطبيعية والزلازل وتداعياتها لإدامة تزويد الخدمة والمحافظة على متطلبات السلامة العامة.

وأعلن السعايدة اليوم الأحد، عن تفعيل خطة الاستجابة للطوارئ الخاصة بالأحداث الاستثنائية والكوارث الطبيعية للتعامل معها، من خلال إدارة الحدث وبمشاركة أعضاء مجلس المفوضين والمديريات والكوادر المعنية في الهيئة المشرفين على متابعة سير الإنجاز في مركز المراقبة والطوارئ التابع للهيئة، ومندوبي الهيئة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، والجهات العاملة في القطاع المعنية بالمشاركة في التمرين.

وأشاد بالجهود المبذولة من الجهات المعنية في القطاع في التعامل بمهنية مع التمرين والاستجابة للأحداث وفق خطط الطوارئ المعتمدة، وبجهود كوادر الهيئة باعتبارها الجهة الوطنية المعنية بالرقابة ودعم وإسناد الجهات الأمنية فيما يتعلق بقطاع الطاقة وإدامة تزويد الخدمة للمواطنين، وبالتنسيق مع الجهات المعنية لإنجاح التمرين الوطني.

ولفت إلى أن مثل هذه التمارين لها فوائد كبيرة تنعكس إيجابا على توفير أعلى مستويات السلامة والأمان وإدامة تزويد الخدمة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق