تجار قطريون: “إكسبو” سيحقق نقلة نوعية لواردات قطر من السلع الأردنية

هلا أخبار – قال تجار ومستوردون قطريون، إن معدل الطلب على السلع والمنتجات الأردنية، سيشهد نقلة نوعية في الأسواق القطرية خلال الفترة المقبلة بفعل استضافة قطر لمعرض “إكسبو الدوحة 2023 للبستنة”، الذي سيقام على مدى 6 أشهر، وسيستقبل ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم.

وأوضحوا  اليوم الخميس، أن مونديال كأس العالم 2022، قفز بحجم الاستيراد اليومي من المنتجات الاستهلاكية المستوردة من الأردن إلى معدلات كبيرة مقارنة مع مستوياتها أيام السنة الاعتيادية، حيث سينطبق هذا الأمر مجددا على معرض “إكسبو الدوحة 2023 للبستنة”، ولكن بمستوى يفوق كثيرا حجم تدفق السلع الاستهلاكية والغذائية بشكل خاص التي كانت تدخل السوق القطري قادمة من الأردن خلال فترة المونديال.

وأكدوا أن القفزة الكبيرة المنتظر أن تشهدها وتيرة الاستيراد من الأردن خلال الفترة المقبلة، وتحديدا مطلع الشهر المقبل، مردها طول فترة معرض إكسبو الدوحة الممتدة لستة أشهر، مقارنة مع فترة المونديال التي لم تزد على شهر.

وتنطلق فعاليات معرض “إكسبو الدوحة 2023” في الثاني من الشهر المقبل، وتستمر حتى 29 آذار من العام المقبل، وذلك تحت شعار “صحراء خضراء، بيئة أفضل”.

ويشارك في الحدث العالمي الأكبر والأهم على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نحو 80 دولة من مختلف قارات العالم.

ويهدف المعرض بشكل رئيسي إلى إلهام المجتمع الدولي لتبني حلول مبتكرة للتخفيف من حدة التصحُّر.

وقال عبد الرحمن المهندي، وهو مستورد قطري، “إن معرض إكسبو الدوحة 2023، سيحقق قفزة كبيرة للسلع الغذائية الأردنية في الأسواق المحلية كما لم يحدث من قبل، وإن هذا أمر طبيعي، ونتوقع ذلك بقوة، وهو ما حصل من قبل أثناء مونديال كأس العالم.

وأضاف، أن السوق القطري بما أنه يعتمد بنسبة كبيرة على السلع الغذائية الطازجة المستوردة من الأردن من خضار وفواكه ومنتجات مصنعة أخرى، فإنه أمر طبيعي أن يقفز معدل الاستيراد اليومي من هذه المنتجات كما لم يشهده من قبل.

من جانبه، أكد تاجر المواد الغذائية القطري، سعود الكواري، أن التجار والمستوردين القطريين، اعتادوا اللجوء إلى السوق الأردني لتعزيز واردات المواد الغذائية الطازجة والمعلبة والمبردة والمجمدة، في كل مرة تستضيف فيها قطر أحداثا وفعاليات ومؤتمرات عالمية، كما حدث خلال مونديال كأس العالم 2022، وكما هو الحال أيضا بالنسبة للحدث العالمي المرتقب (معرض إكسبو الدوحة 2023 للبستنة).

بدوره، قال فيصل القايد، مواطن قطري يدير شركة استيراد وتصدير، إنه بناء على توقعات تجار المواد الغذائية والمستوردين في السوق القطري، فإن أعدادا كبيرة منهم تعاقدوا على استيراد كميات كبيرة وإضافية من السلع والمنتجات الغذائية الأردنية في سلسلة توريد استثنائية ومتواصلة تبدأ اعتبارا من مطلع الشهر المقبل، لتبدأ معها تلك السلع بالتدفق على أسواق قطر.

ويستهلك السوق القطري وفقا لأرقام رسمية، نحو 1000طن من الخضار والفاكهة يوميا، فيما يبلغ حجم الإنتاج الزراعي المحلي حوالي 500 طن في اليوم، بنسبة اكتفاء ذاتي تبلغ 50 بالمئة.

يذكر ان الأردن يشارك في معرض “إكسبو الدوحة 2023” للبستنة، بجناح كبير، يجري حاليا تجهيزه تمهيدا لافتتاحه قبل انطلاق المعرض في الثاني من الشهر المقبل، وسيتم تدشين الجناح تحت شعار “الجذور الراسخة وعصر أكثر خضرة”.

وسيعرض الجناح، علاقة الإنسان بالطبيعة عبر العصور، فضلا عن التراث الزراعي للأردن والتقنيات المبتكرة في مجال الزراعة، كما سيتم من خلال جناح الأردن، الترويج للقطاع السياحي في المملكة، وعرض جميع المواقع والمدن والأماكن الأثرية والسياحية والمناظر الطبيعية لزوار المعرض.

يشار إلى أن أبرز المنتجات والمواد الغذائية التي تستوردها قطر من الأردن، هي الخضار والفاكهة وتشمل الكوسا، والخيار، والبندورة، والقرنبيط، والباذنجان، والفلفل بأنواعه، والجزر، والفول الأخضر، والملفوف، والبطيخ، والكرز، والخوخ، والمشمش، والخضار الورقية التي تشمل البقدونس، والسبانخ، والنعنع، والكزبرة، والخس، وورق العنب، والملوخية، والجرجير.

كما تشمل المستوردات القطرية، التمور بأنواعها، والأجبان والألبان الطازجة، واللحوم ومشتقاتها، والدواجن ومشتقاتها، والحبوب، والحلويات، والكعك بأنواعه، والأرز، والعصائر، والمكسرات، والزيوت والسمنة بأنواعهما، والمخللات، والأعشاب، والعسل، والطيور، والقهوة الأردنية والبيض.

بترا





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق