مستقلة الانتخاب: سنقف على مسافة واحدة من الأحزاب

هلا أخبار – أكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، المهندس موسى المعايطة، متانة العلاقة بين الهيئة والأحزاب، وأن الهيئة ستقف على مسافة واحدة من الجميع دون التدخل في المسار السياسي للأحزاب.

وخلال لقائه الأمناء العامين لعدد من الأحزاب، بحضور أعضاء مجلس مفوضي الهيئة، اليوم الاثنين، بين المعايطة أن الهيئة معنية بتطبيق القوانين وأنها ستقف في مواجهة الرشوة السياسية في سبيل دعم العمل الحزبي وتثبيت أركانه.

ونوه بأن الكرة اليوم في ملعب الأحزاب بعد إقرار التشريعات اللازمة والأنظمة ذات العلاقة والمتعلقة بالدعم المالي وتنظيم الأنشطة الحزبية في الجامعات وتقسيم الدوائر الانتخابية.

كما بين أن الهيئة تعكف على الانتهاء من التعليمات التنفيذية الناظمة للعمليات الانتخابية المقبلة، إضافة إلى تنفيذ حملات التوعية والتثقيف وتدريب اللجان والكوادر المعنية، كما أنها انتهت تقريبا من مسح مراكز الاقتراع والفرز لاختيار الأنسب منها لخدمة الناخبين.

ودعا إلى “التوجه لمتابعة أزمة التصريحات المتضاربة عن تأثير المال في محركات العمل الحزبي لأصحاب تلك التصريحات ومن أطلقها”.

كما طالب “بالابتعاد عن استهداف المؤسسات وضرب محاولات إعادة بناء الحياة الحزبية في جولتها الأولى، التي ليس شرطا أن تكون مكتملة النمو والتأثير، غير أننا نجد العبرة في الخواتيم والأثر في التقويم؛ فاستمرارية التحديث هو نهج حيوي مستدام”.

واستمع إلى مداخلات وملاحظات الأمناء العامين والتي ستكون موضع اهتمام الهيئة والاستفادة منها في تعزيز مسيرة الإصلاح السياسي.

 

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق