اتفاقية لتشبيك 40 شركة تكنولوجيا مع الأسواق العالمية

هلا أخبار – وقعت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، ومؤسسة ليدرز الدولية للتنمية الاقتصادية، اليوم الأربعاء، اتفاقية إطلاق مشروع جديد لدعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال في مجال التكنولوجيا في الأردن.

ووقع الاتفاقية، وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة، ومدير عام مؤسسة ليدرز الدولية في الأردن حمزة الشمايلة، بحضور مندوبي البنك الدولي والسفارة البريطانية.

وبحسب بيان للوزارة، يندرج المشروع ضمن مشروع “الشباب والتكنولوجيا والوظائف في الأردن”، الهادف إلى تحسين فرص الدخل المتأتي من القطاع الرقمي الأردني وتوسيع الخدمات الرقمية الحكومية، بدعم من البنك الدولي ووزارة الخارجية والتنمية البريطانية.

وتعد الاتفاقية الأولى في التعاون مع وسيط يسعى لدعم ومساعدة 40 شركة أردنية ناشئة في مجال التكنولوجيا، عن طريق تحصيل فرص للاستثمار والتوسع من خلال خدمات التشبيك ووساطة الأعمال مع الأسواق الأوروبية والأميركية والسعودية، وذلك لتأمين استثمارات مناسبة مع عملاء وشركاء محتملين.

وأكد الهناندة، أهمية ريادة الأعمال في الأردن ودعم بيئة الريادة والرياديين وأصحاب الشركات الناشئة من خلال تنفيذ عدد من البرامج والمبادرات التي تشرف عليها الوزارة، انسجاما مع أهداف رؤية التحديث الاقتصادي، ودعم الشركات الناشئة من خلال تشبيكها مع المستثمرين وصناديق الاستثمار والمهتمين في الاستثمار سواء محلياً أو عربياً أو دولياً، وضمان توسع هذه الشركات وحصولها على التمويل المناسب لتطورها.

من جهته، أوضح الشمايلة، أن الشركات الناشئة غالباً ما تواجه تحديات بسبب الموارد المحدودة وإمكانية الحصول على التوجيه المناسب.

وقال: “نحن نعمل للانطلاق في هذه الرحلة بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، بهدف تمكين رواد الأعمال وشركات التكنولوجيا الناشئة وفتح الأبواب أمام الأسواق الدولية، وملتزمون بتعزيز الابتكار وريادة الأعمال ونمو الاقتصاد في الأردن”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق