استجواب بايدن طواعية ضمن تحقيق “الوثائق السرية”

هلا أخبار – أعلن البيت الأبيض أمس الاثنين أنّ الرئيس الأميركي جو بايدن استُجوب طواعية في إطار التحقيق الجاري حول طريقة تعامله مع وثائق رسمية سرّية عُثر عليها في منزله وفي مكتب كان يستخدمه في السابق.

وبحسب واشنطن تايمز، قالت الرئاسة الأميركية في بيان إنّ ثمة مقابلة أجريت مع بايدن في إطار التحقيق الذي يقوده المستشار الخاص روبرت هور، مشيرة إلى أنّ “المقابلة الطوعية” جرت في البيت الأبيض يومي الأحد والاثنين.

وفي نهاية 2022، عثر في مكتب سابق لبايدن بمركز أبحاث في واشنطن وفي منزله في ويلمنغتون بولاية ديلاوير (شرق) على سلسلة وثائق رسمية سرّية، لا يزال عددها ومضمونها مجهولين.

وتعود هذه الوثائق إلى عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما حين كان بايدن نائباً للرئيس (2009-2017) وقبل ذلك إلى العقود الثلاثة التي قضاها بايدن كسناتور في مجلس الشيوخ حيث كان منخرطاً بشكل كبير في السياسة الخارجية.

ويُلزم القانون الأميركي الرؤساء ونوابهم بنقل كلّ وثائقهم الرسمية ومراسلاتهم ومذكراتهم الأخرى إلى الأرشيف الوطني.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق