الروابدة تؤكد على أهمية التوسع في برامج التدريب المهني

هلا أخبار- اطلعت وزير العمل، رئيس مجلس إدارة مؤسسة التدريب المهني ناديا الروابدة، خلال زيارتها اليوم الأحد، لمؤسسة التدريب المهني على واقع عملها ودورها الوطني وخططها المستقبلية.

وقالت الروابدة، خلال اللقاء بحضور مدير المؤسسة المهندس احمد الغرايبة، أن المؤسسة استطاعت تحقيق العديد من الإنجازات، من خلال دورها الحيوي في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة، حيث تعد المؤسسة من أبرز الكيانات التي تسهم في تزويد سوق العمل الأردني بالكوادر المهنية والتقنية المؤهلة، وتلعب دورًا أساسيًا في تقليل معدلات البطالة بين الشباب الأردني، وذلك من خلال تدريب وتأهيل الخريجين وإعدادهم لدخول سوق العمل بثقة.

وأشادت بجهد المؤسسة في توجيه الاهتمام نحو تعزيز التعليم المهني والتقني في البلاد، من خلال إدخال برامج المسار المهني والتقني في مدارس التربية والتعليم، هذا الإجراء الذي يأتي كجزء من جهودها لحل أزمة البطالة وتجهيز شباب الأردن بالمهارات اللازمة لدخول سوق العمل.

وأضافت الروابدة، أن مؤسسة التدريب المهني تعكس دورًا حيويًا في نشر ثقافة العمل التقني والمهني بين الشباب والشابات، وتقديم الدعم اللازم لهم للمساهمة في تقليل نسبة البطالة، كما تحث على ضرورة تحسين وتطوير التعليم المهني والتقني في مدارس وزارة التربية والتعليم، وتوفير البنية التحتية والأجهزة الضرورية لتعزيز جودته، مؤكدة
أهمية التوسع في برامج التدريب المهني لجميع الأعمار.

من جانبه، قال الغرايبة، إن مؤسسة التدريب المهني وضعت خطة استراتيجية للأعوام 2022- 2025، وفقا للتوجيهات الملكية في “ضرورة استمرارية تطوير بيئة التدريب المهني والتعليم التقني وتزويد الشباب بالمهارات المطلوبة، لتلبية متطلبات سوق العمل المحلي والدولي”.

وتسعى المؤسسة إلى رفع نسب التشغيل لتصل إلى 90 بالمئة مع نهاية عام 2025 من المتدربين في الأعمال المهنية والتقنية وغيرها من القطاعات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق