المعشر: خطاب الملك بقمة القاهرة واضح وصريح في إدانة العدوان الإسرائيلي

هلا أخبار – قال نائب رئيس الوزراء الأسبق رجائي المعشر أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى بالنسبة للأردن، انطلاقا من وحدة الدم والمصير والثوابت القومية والدينية، والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وأضاف خلال ندوة حوارية نظمتها مؤسسة مسارات الأردنية للتطوير والتدريب، بحضور عدد من السياسيين الأردنيين، أن موقف الأردن واضح في رفض الوطن البديل، ويعتبر القدس خطا أحمر لا مجال للمساومة عليها.

وأشاد بخطاب الملك في قمة القاهرة، وما فيه من الوضوح والصراحة في إدانة العدوان الإسرائيلي على غزة، وضرورة وقف هذا العدوان الغاشم الذي أزهق آلاف الأرواح البريئة، ولا سيما الأطفال.

وقال إن بعض وسائل الإعلام الغربية تمارس التضليل وخداع الرأي العام العالمي، وتختلق المشاهدات القاسية، داعيا الإعلام العربي إلى وقفة مضادة لتوضيح الحقائق وكشف زيف الادعاءات الإسرائيلية التي تضلل بها الشعوب والعالم.

وأوضح أن إسرائيل لا تدرك كلفة فاتورة الحرب عليها، كما ان الحرب أسهمت في إضعاف العقيدة الإسرائيلية وكسرها أمام العالم باعتبار أن جيشها لا يقهر.

من جهتهم، أشار الحضور إلى التضحيات الأردنية التي قدمها دفاعا عن القضية الفلسطينية منذ معارك باب الواد واللطرون والكرامة، مشيدين بموقف جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد الأمير الحسين في السعي لحل لازمة وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني.

وأكدوا أن الخروج إلى الشارع والتعبير ضروري لدعم القضية، ولا سيما أن العالم الغربي خرج أيضا من أجل القضية الفلسطينية في عدة عواصم ودول أجنبية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق