أوباما يحذر من “الخطوات اللاإنسانية” للاحتلال في غزة

هلا أخبار – حذر الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما، الاحتلال الاسرائيلي من عواقب الخطوات اللاإنسانية ضد المدنيين الفلسطينيين، وذلك مع ارتفاع ضحايا الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 5078 شهيدا بينهم 2055 طفلا.

وكتب أوباما، في مقال نشر في منصة /ميديوم/ “لقد استشهد آلاف الفلسطينيين بالفعل خلال غارات غزة، وكثيرون منهم أطفال. تم إجبار مئات الآلاف على مغادرة منازلهم”.

وأضاف: “قرار حكومة إسرائيل قطع إمدادات الطعام والمياه والكهرباء عن السكان المدنيين يهدد ليس فقط بتفاقم الأزمة الإنسانية، بل يمكن أن يشدد من مواقف أجيال الفلسطينيين، ويهدد الدعم العالمي لإسرائيل، ويخدم أعداءها، ويعرقل الجهود الطويلة الأمد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة”.

وفقًا لقوله، على الرغم من دعم الولايات المتحدة لإسرائيل، يجب أن نتخذ “موقفًا واضحًا بشأن أهمية أساليب القتال التي تستخدمها إسرائيل ضد حماس”.

وأشار: “بشكل خاص، من المهم، كما أكد الرئيس جو بايدن، أن تتوافق استراتيجية إسرائيل العسكرية مع القانون الدولي، بما في ذلك القوانين التي تشير إلى ضرورة تجنب القدر الممكن من الضحايا ومعاناة السكان المدنيين”.

واعترف أوباما، في الوقت نفسه بأن العمليات المخططة بعناية في كثير من الأحيان تعرض المدنيين للخطر.

ولليوم الثامن عشر على التوالي، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي استهداف غزة بغارات جوية مكثفة دمّرت أحياء بكاملها، وخلفت 5087 شهيدا فلسطينيا، بينهم 2055 طفلا و1119 سيدة وأصابت 15273 شخصا، بحسب وزارة الصحة في القطاع، إضافة إلى عدد غير محدد من المفقودين تحت الأنقاض.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق