“مؤتمر الناشرين” ينطلق غدا في الشارقة بمشاركة 106دول

هلا أخبار – تنطلق غداً الأحد في الشارقة فعاليات الدورة الـ13 من “مؤتمر الناشرين” بمشاركة نخبة من خبراء صناعة النشر العالمية والوكلاء الأدبيين وقادة الفكر من 106 دول.

ووفقا لبيان صحفي صادر عن هيئة الشارقة للكتاب اليوم السبت، فإن المؤتمر الذي يستمر 3 أيام، يأتي قبيل انطلاق الدورة الـ42 لـ”معرض الشارقة الدولي للكتاب” التي تقام في “مركز إكسبو الشارقة تحت شعار “نتحدث كتباً”.

ويواصل المؤتمر، بحسب البيان، ترسيخ مكانته على خارطة صناعة النشر من خلال التمثيل العالمي الواسع، إذ يستضيف ممثلي دول

من مختلف قارات العالم، 12 منها تشارك للمرة الأولى، ما يعزز ثراء الأفكار والرؤى التي ستعرضها المؤتمر.

ويشتمل المؤتمر، على منصة لـ42 متحدثاً وخبيراً عالمياً يقدمون 4 خطابات رئيسة ويشاركون في 31 ندوة وجلسة نقاشية في اليوم الأول، تناقش القضايا والتحديات الأساسية التي تواجه قطاع النشر في يومنا الحاضر، بالإضافة إلى جملة من الموضوعات ابتداءً بمشهد النشر الإلكتروني وانتهاء بتعزيز التنوع الأدبي، لتزويد الناشرين والوكلاء الأدبيين بالمعرفة اللازمة لمساعدتهم على النجاح والازدهار في صناعة النشر العالمية.

ويخصص المؤتمر اليومين الثاني والثالث لتنظيم جلسات مشتركة تجمع الناشرين لمناقشة فرص عقد الصفقات وشراء وبيع حقوق الترجمة

والنشر، مجسداً جوهر المؤتمر الرامي لمضاعفة حجم سوق صناعة الكتاب واستحداث فرص لصفقات متجددة للنشر، إذ يعد هذا التواصل

والتعارف والتفاعل أساس صناعة النشر في عالم.

وفي إطار التركيز على تطورات النشر الإلكتروني والكتب الصوتية، ينظم المؤتمر هذا العام الدورة الثانية من “جائزة الشارقة لحقوق النشر”

التي تكرم العاملين في صناعة النشر، من خبراء بيع وشراء حقوق الترجمة في دور النشر إلى المهنيين المستقلين أو العاملين مع الوكالات الدولية المتخصصة بالحقوق الأدبية، وتحتفي بجهودهم المحورية في ضمان تنوع الأعمال الأدبية وإيصالها إلى القراء على المستوى العالمي، حيث سيتم الإعلان عن الفائز من بين 58 مرشحاً منهم 42 وكيلاً أدبياً و16 ناشراً من 58 دولة، وتشكل الجائزة شهادة على المكانة العالمية للمؤتمر وتكرم الشخصيات التي أسهمت بنمو وتطور صناعة النشر.

وفي بادرة هي الأولى من نوعها، اختار “اتحاد الكتب الميسرة” (ABC) “مؤتمر الشارقة الدولي للناشرين” للكشف عن الفائزين في الدورة الثانية من “جائزة التميز العالمي للنشر الميسّر”، التي تكرم دور النشر المتخصصة بإصدار كتب ميسّرة للمكفوفين وأصحاب الإعاقات البصرية وضمان وصولهم إلى كنوز العالم الأدبي، في تأكيد على أهمية الأدب ودوره في مد جسور التواصل وتقليص المسافات والحدود.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق