“الوطني لحقوق الإنسان”: الاحتلال يرتكب جرائم حرب ضد غزة

هلا أخبار – أكد المركز الوطني لحقوق الإنسان، ضرورة العمل العربي المشترك في مجالي التنمية والسكان، لارتباطهما بحقوق الإنسان كافة، ويشكلان معا أحد الركائز الأساسية للحق بمستوى معيشي كاف وملائم، وفق ما أقرته المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وأضاف المركز في بيان اليوم الأحد، بمناسبة اليوم العربي للسكان والتنمية، أنه يتوجب العمل بتضامن وتكاتف إنساني مشترك نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بدءا من القضاء على الفقر والجوع، وتوفير الصحة الجيدة، والرفاه والتعليم، والمياه النظيفة، والعمل اللائق، وإقامة مدن محلية مستدامة، والحد من التغير المناخي، وإقامة السلام والعدل، وصولا إلى تحقيق الهدف الأسمى وهو ضمان أن لا يبقى أحد خلف الركب.

وأشار إلى أن اليوم العالمي للسكان والتنمية وما يدعو له من أهداف سامية تزامن مع عدوان وحرب آثمة ترتكبها إسرائيل بصفتها السلطة القائمة بالاحتلال ضد قطاع غزة، ارتكبت خلالها وما تزال جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وضد السكان، وممارسة الإبادة الجماعية الممنهجة لأهالي القطاع، ومحاولة النقل القسري، وتدمير الأبنية السكنية والمستشفيات، وإلحاق الضرر بالمدارس والأعيان المختلفة، وتدمير البنية التحتية.

وتابع، “كما منع الاحتلال دخول المساعدات والمواد الغذائية والمياه والمواد الإغاثية والطبية والوقود، وكل الاحتياجات والمستلزمات التي تمثل الحد الأدنى لمتطلبات حياة السكان والعائلات والأطفال والشرائح كافة، في مخالفة صريحة وصارخة لجميع الاتفاقيات والمواثيق الدولية، ولمقتضيات أهداف التنمية المستدامة ومتطلباتها، بعيدا عن القيم المشتركة والتضامن الإنساني”.

ودعا المركز، المجتمع الدولي إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف العدوان على قطاع غزة، والبناء على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بالدعوة إلى هدنة فورية ودائمة، ووقف الأعمال العدائية، وتوفير السلع والخدمات الأساسية للمدنيين في شتى أنحاء القطاع، والوصول الفوري والآمن للمساعدات، وإلغاء الأمر الصادر عن إسرائيل بإخلاء المدنيين الفلسطينيين، ورفض أي محاولات للنقل القسري، واحترام المرافق المدنية بما فيها المستشفيات والمدارس ودور العبادة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق