وزير الأشغال: مشروع مستشفى مادبا الجديد في مراحل الدراسة النهائية

هلا أخبار – اطلع وزير الأشغال العامة والإسكان، المهندس ماهر أبو السمن، اليوم الثلاثاء، على واقع الطرق في محافظة مادبا، وتجول في عدد من مناطق وأحياء المدينة، خلال جولة تفقدية بدأها بلقاء محافظ مادبا نايف الهدايات ورئيس بلديتها عارف الرواجيح ورئيس مجلس المحافظة محمد أبو ركبة وعدد من أعضاء المجلس.

وجرى خلال اللقاء، الذي حضره النائب عبدالرحيم المعايعه وعقد في دار المحافظة، استعراض واقع المشاريع التي تنفذها وزارة الأشغال في المحافظة ومشاريع اللامركزية، حيث أكد أبو السمن سعي الوزارة المستمر لتنفيذ تلك المشاريع بأفضل المواصفات وضمن المدد الزمنية الموضوعة مسبقا.

وتطرق إلى مشروع مستشفى مادبا الجديد الذي بات في مراحل الدراسة النهائية، والذي سيرفع عند إنشائه مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في محافظة مادبا والمناطق القريبة منها، لافتا إلى حرص الحكومة على طرح عطاء إنشاء المستشفى في أقرب فرصة ممكنة، نظرا لأهمية المشروع وحاجة محافظة مادبا لمستشفى جديد، وأهمية أن يكون التصميم كافيا للحاجة الحالية والمستقبلية لمحافظة مادبا من الخدمات الصحية.

ووجه مديرية أشغال مادبا لاستكمال طرح مشاريع اللامركزية قبل نهاية العام الجاري، ومخاطبة الوزارة لتغطية الكلف الإضافية الزائدة عن قيمة المخصصات الموضوعة لبعض المشاريع.

كما أكد أن الوزارة ملتزمة بالقوانين والأنظمة التي تحدد اختصاصاتها في موضوع الطرق، مشيرا إلى قانون الطرق رقم 24 لسنة 1986 الذي حدد اختصاص الوزارة بالطرق النافذة والطرق الزراعية خارج حدود البلديات فقط مؤكدا حرص الوزارة على تقديم الخدمة للمواطنين بالتعاون والتنسيق مع البلديات.

وفي لقاء آخر عقد في دار بلدية مادبا، استمع أبو السمن إلى إيجاز عن المطالب التي تهم المنطقة قدمها رئيس البلدية عارف الرواجيح والمتعلقة بتنفيذ نفق أو اشارة ضوئية على تقاطع المأمونية، وتعبيد طريق مادبا بدءا من جسر المطار وحتى الطريق الملوكي، إضافة إلى اعادة تأهيل الطريق الدائري بدءا من شارع مكة وصولا إلى الشارع الغربي ومنه إلى شارع الفيصلية وطريق ماعين إلى إشارة الجامعة الأمريكية وصولا إلى طريق ذيبان.

وعرض الرواجيح استراتيجية تنمية وتطوير مدينة مادبا للأعوام 2023-2026، والهادفة إلى النهوض بالمدينة وتهيئتها كمركز سياحي وزراعي واقتصادي هام في دعم العملية التنموية في المملكة.

ووجه أبو السمن المعنيين في الوزارة بدراسة المطالب التي قدمتها البلدية ضمن اختصاص الوزارة ووضعها على سلم أولويات الوزارة، نظرا للأهمية الكبيرة لمحافظة مادبا كمقصدا للسياحة في المملكة.

ولفت إلى أهمية منح مشروع دار محافظة مادبا أولوية وطرح عطاء المشروع في أسرع وقت ممكن، كون المبنى الحالي غير ملائم ولا يليق بوجه مادبا السياحي.

وفي ختام الزيارة جال أبو السمن يرافقه رئيس البلدية على عدد من المواقع التي تقدم رئيس البلدية بمطالب واقتراحات حولها.

 

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق