لبنان يدين مقتل أطفال بنيران مسيّرة إسرائيلية

هلا أخبار – دان رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، استهداف إسرائيل سيارة مدنية لبنانية في جنوب لبنان بنيران مسيّرة ما أدى الى مقتل عدد من الأشخاص بينهم 3 أطفال.

وقال، في بيان اليوم الأحد، إن هذه الجريمة برسم مَنْ يطالبون بالتهدئة ويتغاضون عما يرتكبه الاحتلال من جرائم بحق لبنان، وهي وصمة عار جديدة برسم الضمير العالمي المتغاضي عما يفعله الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان وغزة.

وأضاف: هذه الجريمة النكراء لن تمر مرور الكرام وستكون مدار متابعة من قبل الحكومة، عبر اتصالات دولية، وأيضا عبر تقديم شكوى عاجلة ضد العدو الإسرائيلي إلى مجلس الأمن على خلفيتها، والمطلوب من دول القرار في مجلس الأمن العودة إلى تطبيق شرعة الأمم المتحدة والتحرك للجم الاعتداءات وإنقاذ ما تبقى من إنسانية وعدالة كي لا تبقى هذه الشكاوى حبرا على ورق.

كما دان رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، استهداف إسرائيل، مساء اليوم الاثنين، المدنيين في غزة بسياراتهم والمسعفين أثناء قيامهم بواجبهم الإنساني.

وقال، في بيان اليوم، إن آخر بنك أهداف الاحتلال الإسرائيلي الجريمة التي ارتكبها بحق الأطفال على طريق عيترون عيناتا والتي أدت الى استشهاد امرأة و3 من أحفادها.

وشدد على أن ما حصل يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن إسرائيل ومستوياتها العسكرية والسياسية وأحد عيناتها وزير التراث فيها، الذي دعا الى استخدام القنبلة النووية ضد الشعب الفلسطيني في غزة يمثل أنموذجاً لإرهاب الدولة المنظم وأن ما يقوم به الكيان الإسرائيلي من غزة الى جنوب لبنان هو سياق واحد.

من جهته، أعلن وزير الخارجية اللبناني عبدالله بو حبيب، في بيان” باشرنا تحضير شكوى جديدة عاجلة لمجلس الأمن الدولي وسنقدمها غداً رداً على جريمة إسرائيل في عيناتا بحق الأطفال الثلاثة والعائلة البريئة”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق