“الصحة النيابية” تطلع على خدمات مستشفى الأمير حمزة

هلا أخبار – اطلعت لجنة الصحة والغذاء النيابية خلال زيارتها لمستشفى الأمير حمزة اليوم الأربعاء، على واقع الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

وقال رئيس اللجنة الدكتور محمد الخلايلة، لوكالة الأنباء الأردنية “بترا”، إن الزيارة تهدف إلى الاطلاع على واقع خدمات المستشفى المقدمة للمواطنين، والعقبات التي تواجهها، وتفعيل دور السياحة العلاجية فيها.

وقال، إن السياحة العلاجية من أولويات تطوير القطاع السياحي في البلاد، إذ يتميز الأردن بتقديم خدمات طبية وعلاجية عالية الجودة، ما يجعله وجهة مثالية لهذا النوع من السياحة، لا سيما أن القطاع الطبي الأردني يجري عمليات نوعية، ودقيقة خصوصا في زراعة الأعضاء مثل الكلى والقلب.

ودعا الخلايلة إلى التركيز على تطوير السياحة العلاجية، ليستمر الأردن في تعزيز مكانته وجهة صحية مرموقة، ومنافسة على مستوى العالم.

بدورهم، قال النواب: تيسير كريشان، وأحمد السراحنة، وهادية السرحان، وهايل عياش، إنّ امتلاك مستشفى الأمير حمزة لكفاءات مميزة، وإجراء عمليات نادرة فيه تجعل منه أنموذجًا طبيا يعود بالفائدة على الأردن.

من جهته قال مدير عام المستشفى الدكتور كفاح أبو طربوش، إن المستشفى يضم 461 سريرا، وأطباء اختصاص من وزارة الصحة والجامعة الهاشمية، مشيرا إلى استقطاب وشراء خدمات أطباء من ذوي الاختصاصات الفريدة والدقيقة.

وقال، إن المستشفى أجرى 11 عملية تغيير صمام عن طريق القسطرة وزراعة كلية لمريض دون تطابق زمرات الدم، وهي أول عملية على مستوى الشرق الأوسط.

وبين أن المستشفى مستقل ماليا وإداريا عن وزارة الصحة، ويعمل بنظام خاص منذ عام 2008، ويجري حاليا تحديث النظام لجعل المستشفى أنموذجا للمستشفيات الأردنية، مستعرضا أهم إنجازات المستشفى، وخططه المستقبلية، وأبرز التحديات.

وجال النواب في قسم عمليات القسطرة وجراحة القلب، واستمعوا إلى شرح من مدير المستشفى والمختصين حول واقع الخدمات الصحية، واحتياجات الكادر الطبي والتمريضي، والأطباء الاختصاصيين ومطالبهم.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق