مستشفى الشفاء: نفاد الوقود وتوقف جميع الأجهزة الطبية

هلاأخبار –  أعلن مدير مستشفى الشفاء في غزة محمد أبو سلمية، نفاد الوقود وتوقف جميع الأجهزة الطبية بالكامل، مشيرا إلى أن الوضع كارثي والمرضى في المستشفى ينتظرون الموت، وأن جثث الشهداء متكدسة داخل المستشفى وفي ساحة الطوارئ.

وقال “ليس لدينا ماء ولا غذاء ولا كهرباء ولا إنترنت، وأصبحنا معزولين تماما عن العالم”.

من جانبه، قال وكيل وزارة الصحة الفلسطينية في غزة يوسف أبو الريش في تصريح صحفي، إن واقع مجمع الشفاء حاليا لا يمكن تخيله، حيث ان كل الوقود في مجمع الشفاء قد نفد.

وأضاف أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفت قسم الجراحة واستهدفت الساحات الداخلية للمجمع وان الحرائق تندلع حاليا، محذرا من ان المواطنين سيموتون بسبب الحرق وليس فقط العطش، وان المستشفى محاصر تماما.

ووجه أبو الريش نداء استغاثة قائلا انه “ربما قد يكون الأخير” للتدخل العاجل لفك الحصار عن المستشفى وإنقاذ المرضى الذين بداخله.

من جهته، أكد مدير عام وزارة الصحة في القطاع الدكتور منير البرش، ان الطاقم الطبي في مجمع الشفاء الطبي بصدد إنشاء مقبرة جماعية داخل المستشفى لدفن الجثث كي لا يحدث وباء.

وفي ذات السياق، قالت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم السبت، إن الهجمات تكثفت على مستشفى الشفاء بشكل كبير خلال الساعات القليلة الماضية.

وأكدت المنظمة في بيان على منصة “إكس”، طاقمنا في المستشفى أبلغ عن حالة كارثية في الداخل منذ ساعات قليلة فقط.

وكررت المنظمة دعواتها بشكل عاجل لوقف الهجمات على المستشفيات وحماية المرافق الطبية والطواقم الطبية والمرضى.
ونقلت المنظمة عن الطبيب المسؤول بالمستشفى، محمد أبو مغيصب، “منذ صباح اليوم، توقفت العديد من الطواقم الطبية التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود عن العمل في المستشفيات المدعومة في مدينة غزة بسبب القصف المستمر”.

يذكر أن مستشفى الشفاء هو المرفق الصحي التشغيلي الرئيسي في مدينة غزة الذي يقدم الرعاية الطارئة والجراحية ويوجد بداخله مئات المرضى والمدنيين النازحين.
ويتعرض المستشفى ومحيطه لاستهداف مستمر بالقصف من جانب جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ومنذ 36 يوما، يشن جيش الاحتلال حربا جوية وبرية وبحرية شرسة وهمجية على قطاع غزة، دمر خلالها أحياء سكنية على رؤوس ساكنيها، واستشهد أكثر من 11078 فلسطينيا بينهم 4506 أطفال و3027 سيدة و678 مسنا، فيما أصيب 27490 بجراح مختلفة حتى مساء أمس بحسب مصادر رسمية.

وأكد رئيس جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية في غزة، عائد ياغي، ان الاتصالات مع كوادر المستشفى الإندونيسي مقطوعة ولا علم بما يجري هناك الآن.

وقال ياغي في تصريح صحفي اليوم، إن المستشفيات في غزة باتت تعتمد على مولدات كهرباء صغيرة، مشيرا إلى أن قرابة 50 ألف غزي لجأوا إلى مجمع الشفاء الطبي.

وأشار إلى ان مستشفى الشفاء شبه مشلول عن العمل الآن وسيارات الإسعاف لا تستطيع الوصول إليه أو الخروج منه.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق