حقوق الإنسان: الحق في حرية التعبير الركيزة الأساسية لبناء المجتمعات الديمقراطية

هلا أخبار – قال المركز الوطني لحقوق الإنسان، إنه تابع ورصد المسيرات والوقفات التضامنية التي تنفذ تضامنا مع أهلنا في غزة وذلك منذ بدء الحرب الآثمة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على القطاع، وأصدر عدة بيانات بهذا الصدد.

وأكد المركز خلال بياناته “رصده تمكين الأفراد من ممارسة حقهم في التجمع السلمي”، وفي الوقت ذاته أكد ضرورة الالتزام بالوسائل المشروعة والسلمية وعدم الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة ومسؤولية الأطراف كافة في حفظ الاستقرار والأمن.

“كما يتابع المركز أيضا ما يتم من توقيفات بحق بعض الأفراد”، وفق بيان صادر عنه اليوم الاثنين، أكد فيه أنه شكل فريقا متخصصا للوقوف على أسباب التوقيف الذي تعرض له البعض وظروفه وطبيعته، ونفذ الزيارات اللازمة وما يزال مستمرا في ذلك بما في ذلك المتابعة مع الجهات المعنية.

وفي هذا السياق، فإن المركز يود التأكيد على أن الحق في حرية التّعبير يعدّ الركيزة الأساسية لبناء أي مجتمع ديمقراطيّ حقيقي قائم على ضمان المشاركة العامة في القرارات التي تهم الأفراد، وهو في الوقت ذاته يعزز التعددية ويدعم حيوية المجتمع وفاعليته.

كما يؤكد المركز أنّ الدستور الأردني كفل الحق في التجمع السلمي والحق في حرية التعبير كما كفلتهما المعايير الدولية لحقوق الإنسان وتحديدا العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وقد أكد العهد ذاته على أنه لا يجوز أن يكون احتجاز أو توقيف الأشخاص هو القاعدة العامة.

ودعا الأفراد الذين لديهم أي شكاوى بهذا الخصوص التوجه إلى المركز أو التواصل عبر الموقع الإلكتروني وعنوانه www.nchr.org.jo أو الخط الساخن للمركز ورقمه ٠٧٩٨٨٦٦٨٨٤.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق