“فلسطين النيابية”: الاحتلال تمادى في طغيانه

هلا أخبار – أكد رئيس لجنة فلسطين النيابية، فراس العجارمة، أن ما يجري في قطاع غزة، جريمة حرب نكراء يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي على مرأى ومسمع من العالم، وسط صمت وتخاذل المُجتمع الدولي.

وقال، خلال اجتماع اللجنة اليوم الثلاثاء، مع مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية رفيق خرفان، ورؤساء لجان خدمات المُخيمات في المملكة، إن “فلسطين النيابية” تقف خلف الجهود التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني، لوقف العدوان الغاشم على الأشقاء في غزة.

وشدد العجارمة على ضرورة تقوية الوحدة الوطنية، ورص الصفوف في كل بقعة من بقاع المملكة من أجل دعم الأهل في قطاع غزة، وكسر الحصار عنهم.

وأكد دور الأردن الثابت في دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، من حيث التعليم الإلزامي والصحة، وقضية اللاجئين الفلسطينيين، ومُساندة ودعم حقوق الشعب الفلسطيني.

بدورهم، قال أعضاء اللجنة الحضور النواب: محمد الهلالات، وفايز بصبوص، ومحمد أبو صعيليك، إن الاحتلال الإسرائيلي تمادى في طغيانه، مُمارسًا شتى صنوف الإرهاب والتنكيل والدمار، فضلًا عن استهداف المدنيين، صغارًا كانوا أم كبارًا، وكذلك ما أحدثه من خراب وتدمير للمُستشفيات والمراكز الصحية والمساجد والمدارس.

من جهته، أشاد خرفان بالدور الذي يقوم به جلالة الملك، والحكومة ومجلس النواب، في حمل ونقل مُعاناة الفلسطينيين في كُل لقاء ومحفل دولي وإقليمي، مُثمنًا في الوقت نفسه موقف مجلس النواب، الذي اتخذه أمس الاثنين، والقاضي بمُراجعة الاتفاقيات الموقعة مع الكيان الغاصب، ورفع قضايا ضد الاحتلال في المحكمة الجنائية الدولية.

وأشاد بدور لجنة فلسطين النيابية، فيما يتعلق بمحاولة الوقوف على القضايا والتحديات التي تواجه أبناء المُخيمات في الأردن.

من جانبهم، أكدوا رؤساء المُخيمات، أهمية الوصاية الهاشمية على المُقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، مُشددين على أن جلالة الملك يولي القضية الفلسطينية كُل الاهتمام، في مُختلف المحافل الإقليمية والدولية، من أجل نيل الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة.

كما أكدوا وقوف أبناء المُخيمات خلف القيادة الهاشمية، خصوصًا أن الأردن يُعاني جراء مواقفه الثابتة تجاه القضية الفلسطينية، مُثمنين الدور الفاعل والبارز للأردن في الحفاظ والدفاع عن الهوية الفلسطينية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق