اتفاقية للتعلم القائم على العمل يستفيد منها 1000 أردني ولاجئ سوري

هلا أخبار – وقعت هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية، ومنظمة العمل الدولية/ برامج دعم الاستجابة للأزمات مكتب الأردن، اليوم الأحد، اتفاقية لتنفيذ برنامج التعلم القائم على العمل.

ووقع الاتفاقية، رئيسة الهيئة الدكتورة رغدة الفاعوري، وعن برامج دعم الاستجابة للأزمات، منسق مكتب الأردن بالوكالة، قيس القطامين.

وأشادت الفاعوري بدور منظمة العمل الدولية في دعم أنشطة وبرامج الهيئة، وخاصة دورها المميز في تنمية المجتمعات المحلية عبر برامج ومشاريع كان لها إسهامات بارزة في الحد من معدلات الفقر والبطالة، وتمكين الشباب والشابات في مجالات التدريب المهني والتقني، وضمن تخصصات يحتاجها سوق العمل.

من جانبه، أشاد القطامين بالشراكة القائمة مع الهيئة وتجاوبها الدائم مع المقترحات وبرامج العمل المشتركة، خاصة التعاون ضمن برنامج التعلم القائم على العمل، مشيرا إلى إمكانية التعاون ليشمل مبادرات وبرامج ومشاريع أخرى.

وتهدف الاتفاقية، إلى تكريس أوجه التعاون بين الطرفين على نحو يسهم في رفع مستوى وجاهزية المستهدفين من الأردنيين واللاجئين السوريين، وتنمية مهاراتهم داخل بيئات العمل ضمن برامج وأنشطة تدريبية تتيح الممارسة التطبيقية للمهنة في مواقع العمل، وضمن بيئة عمل حقيقة، ما يسهم في ردم الفجوة بين النظرية والتطبيق، بحيث يصبح المتدربون أكثر كفاءة وقدرة على الانخراط في سوق العمل.

وبموجب الاتفاقية التي يستغرق العمل بها 4 أشهر، تقدم المنظمة دعما ماليا للهيئة، فيما ستشرف الهيئة على تنفيذ برامج التعلم القائم على العمل في قطاعات الإنشاءات والزراعة والمحيكات والسياحة واللوجستيات، بواقع 1000 مستفيد للمشاركة في البرامج التدريبية المعتمدة، ولمدة شهرين يتقاضى خلالها المتدرب 150 دينارا بدل مواصلات، كما ستتولى الهيئة تطبيق أسس التعلم القائم على العمل والتي صدرت أخيرا.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق