طبيب سابق في البيت الأبيض يكشف عن تدهور “مقلق” بصحة بايدن

هلا أخبار – مع احتدام المنافسة قبل عام من بدء الانتخابات الأميركية لا يتوقف الحديث عن عمر الرئيس جو بايدن ومدى أهليته لخوض السباق الانتخابي القادم.

النائب الجمهوري عن ولاية تكساس روني جاكسون وهو طبيب سابق في البيت الأبيض قال إن عمر بايدن وتراجع الإدراك لديه سببان وجيهان يثيران القلق.

وأضاف في مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” الأميركية: “التراجع لدى بايدن يحدث بسرعة، كما قلت، لقد قمت بالاهتمام بثلاثة رؤساء، لذا فأنا أعرف بشكل مباشر ما يلزم ليكون القائد الأعلى ورئيس الدولة، إنها مهمة مرهقة، عقليا وجسديا، هذا الرجل لا يستطيع ذلك”.

وعمل جاكسون كطبيب في عهد إدارات جورج بوش وباراك أوباما ودونالد ترامب، وسبق له أن دق ناقوس الخطر بشأن حدة إدراك بايدن، حتى أنه طالب بإجراء اختبار إدراكي له أو الانسحاب من سباق 2024 الانتخابي.

وأكمل: “إنه أمر لا يصدق مدى تدهوره خلال فترة وجوده في منصبه، لا يمكننا أن نتحمل أن يبقى هذا الرجل في منصبه للفترة المتبقية من هذه الولاية ثم لمدة أربع سنوات أخرى بعد ذلك، إنه يعرضنا بالفعل لخطر كبير في الوقت الحالي”.

وعادة ما يتجنب الرئيس البالغ 81 عاما مسألة السن لكنه تطرّق إليها خلال حملة لجمع تبرعات في مسرح ببرودواي في نيويورك قبل أشهر، موضحا أن تجربته ساعدته في التعامل مع أزمات مثل الحرب في أوكرانيا وجائحة كوفيد.

وفي وقت سابق، صرحّ ترامب البالغ 77 عاما والذي سيكون أكبر رئيس أميركي منتخب إذا فاز العام المقبل، أن “بايدن ليس متقدّما جدا في السن” لكنه لفت إلى أن المشكلة الأكبر هي أنه “غير كفؤ”.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق