الملك يتابع سير تنفيذ خطة عمل منطقة البحر الميت التنموية

الملك يؤكد أهمية تشجيع الفرص الاستثمارية وتحفيز القطاعات لإقامة الاستثمارات في المنطقة

الملك يلفت إلى أهمية الاستفادة من الخبرات لجذب الاستثمارات للمنطقة وإزالة المعيقات التي قد تقف أمامها


هلا أخبار – تابع جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الثلاثاء، سير تنفيذ خطة عمل منطقة البحر الميت التنموية.

وأكد جلالته في الاجتماع، الذي عقد في قصر الحسينية، أهمية تشجيع الفرص الاستثمارية وتحفيز القطاعات المختلفة بما فيها القطاع السياحي لإقامة الاستثمارات في المنطقة، التي تتمتع بمقومات تجعلها بيئة جاذبة.

ولفت جلالة الملك، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، إلى أهمية الاستفادة من الخبرة في المناطق التنموية الأخرى بالمملكة، لجذب الاستثمارات للمنطقة وإزالة المعيقات التي قد تقف أمامها.

وتناول الاجتماع، الذي حضره رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، آليات العمل المتواصلة في تقييم احتياجات السوق وتحديث المخطط الرئيسي وإعادة تصميم الإجراءات بشكل يشجع المستثمرين.

وقدم رئيس مجلس إدارة المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والتنموية صخر العجلوني شرحا حول آلية تسريع تنفيذ المشاريع المتأخرة، والتفاعل مع المستثمرين وإبراز أهمية المنطقة وخصوصيتها.

وحضر الاجتماع مدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ووزيرة الاستثمار خلود السقاف.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق