تقرير: نحو 400 ألف وفاة بسبب تلوث الهواء في أوروبا في 2021‏

هلا أخبار – أفاد تقرير صادر عن الاتحاد الأوروبي، أن نحو 400 ألف وفاة في ‏أوروبا في 2021 ارتبطت بثلاثة ملوثات جوية رئيسية، وأنه كان من الممكن تفادي ‏بعض الوفيات لو كان تم خفض هذه الملوثات إلى المستويات الموصى بها من ‏منظمة الصحة العالمية.‏

وقالت الوكالة الأوروبية للبيئة إن التلوث الناجم عن الجسيمات الدقيقة، التي يبلغ ‏طول قطرها 2.5 ميكرون أو أقل ويشار إليها اختصارا (إم.بي 2.5)، في الاتحاد ‏الأوروبي والتي تؤثر على وجه الخصوص على الأشخاص الذين يعانون من ‏أمراض القلب، أدى إلى 253 ألف وفاة في 2021. وتسبب التلوث بثاني أكسيد ‏النيتروجين، المؤذي بشكل خاص لمرضى السكري في وفاة 52 ألف شخص، بينما ‏أدى التعرض قصير المدى إلى الأوزون إلى 22 ألف وفاة.‏

وقالت الوكالة في تقريرها حول عام 2021 الذي صدر يوم الجمعة إنه بضم ‏مجموعة أكبر من الدول الأوروبية خارج التكتل، يصبح هناك‏‎ 389 ‎ألف وفاة ‏متعلقة بالملوثات في أوروبا.‏

وذكرت الوكالة في التقرير “تركيز ملوثات الهواء في 2021 أعلى بكثير من ‏المستويات التي توصى بها منظمة الصحة العالمية في أدلتها الاسترشادية لجودة ‏الهواء”.‏

وأضافت “خفض تلوث الهواء حسب هذه الأدلة الاسترشادية سيمنع عددا ضخما ‏من الوفيات المرتبطة بتلوث الهواء في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي”.‏

وسجلت بولندا وإيطاليا وألمانيا أعلى أعداد وفيات في 2021 من الجسيمات الدقيقة، ‏بينما شهدت دول في شمال أوروبا مثل أيسلندا والدول الإسكندنافية وإستونيا أقل ‏أثر.‏

وأفاد التقرير بأن ثاني أكسيد الكربون والتعرض قصير المدى للأوزون لهما الأثر ‏الأكبر في الوفيات في تركيا وإيطاليا وألمانيا.‏





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق