الحنيفات: ماضون باستنساخ الزراعة المائية في المحافظات

هلا أخبار – تفقد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات خلال جولة في وادي الموجب في محافظة الكرك اليوم الخميس، مشروع الزراعة المائية (الهيدروليك).

وقال الحنيفات بحضور متصرف لواء القصر عصمت القرالة، ورئيس مجلس محافظة الكرك الدكتور عبدالله العبادلة، ورئيس بلدية طلال احمد العمر، إن المشروع يعمل وفق أحدث التقنيات وتكنولوجيا الزراعات الحديثة، ويشغل 50 مهندسا زراعيا، ويوفر بيئات زراعية في جميع المواسم، ويسمح بزراعة الأصناف كافة خارج موسمها الزراعي، إذ يزرع حاليا أصنافا كالفراولة والخيار، وهناك توجه لزراعة أزهار القطف.

ولفت إلى دور المشروع في تقليل نسب البطالة لدى المهندسين الزراعيين، وإيجاد فرص مباشرة وغير مباشرة من خلال التصنيع والنقل.

وبين أن الوزارة ماضية باستنساخ هذا المشروع في عدد من المحافظات وتجهيزها وإسناد العاملين للتغلب على التحديات وصولا للإنتاج والاستدامة.

من جانبها، ثمنت رئيسة الجمعية المهندسة ديانا العوابدة دعم الوزارة للمشروع في مراحله كافة، والذي يشغل عددا واسعا من المهندسين الزراعين، متوقعة أن يقدم عددا من المحاصيل للأسواق، بالإضافة إلى التصنيع الغذائي الذي يسهم في زيادة الدخل للأسر.

بدوره، أكد مدير زراعة الكرك المهندس مصباح الطراونة أن استخدام التقنية الحديثة، منها الزراعة المائية التي تسهم في تقليل الهدر باستخدام المياه ومعالجة المشاكل البيئية، ما يزيد من إنتاجية المحصول الزراعي مقارنة مع المساحات الزراعية الصغيرة التي يستخدمها هذا النوع من الزراعة.

وقال العبادلة إن المجلس يضع المحور الزراعي ضمن أولوياته، حيث خصص 240 ألف دينار للمشروعات الزراعية في مختلف ألوية المحافظة بنسبة إنجاز وصلت إلى 100 بالمئة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق