وزير الأشغال: نولي الطرق الواصلة إلى العقبة عناية خاصة

هلا أخبار – تفقد وزير الاشغال العامة والإسكان المهندس ماهر أبو السمن اليوم الخميس سير العمل في مشروع صيانة طريق العقبة الخلفي ومشروع إعادة تأهيل طريق النقب-الحميمة، مؤكدا خلال جولة ميدانية أن وزارة الأشغال تولي الطرق الواصلة الى مدينة العقبة اهتماما خاصا نظرا لأهميتها الاقتصادية والسياحية والاجتماعية.

وأضاف أن رسالة الوزارة تتمثل بربط المدن والقرى والتجمعات السكانية والاقتصادية والدول المجاورة بشبكة من الطرق المتميزة بمستوى عال من الجودة والمحافظة على ديمومتها ورفع مستوى السلامة المرورية عليها.

وقال أن الوزارة ماضية في تنفيذ الخطط والبرامج التي تسهم في تعزيز موقع المملكة ورفد مسار التنمية الاقتصادية ومواصلة رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وبما يتماشى مع الأولويات الوطنية للتحديث وتحقيق الاستدامة وجذب الاستثمار.

ولفت أبو السمن الى أن الطريق الصحراوي هو الشريان الرئيسي للمملكة، حيث يربط مدينة العقبة باعتبارها المنفذ البحري الوحيد للأردن بالعاصمة عمان وبكافة المحافظات، وعليه فإن وزارة الأشغال تولي اهتمام كبيرا لهذا الطريق.

وكشف الوزير عن وجود خطط لاستكمال صيانة وتعبيد أجزاء أخرى من الطريق خلال العام 2024، لافتا في هذا السياق الى بعض الاجزاء في المنطقة الممتدة من المريغة الى رأس النقب، وبعض الأجزاء في منطقة القويرة ومثلث رم.

وحول طريق العقبة الخلفي كشف أبو السمن أن نسبة الانجاز في مشروع صيانة وتأهيل الطريق بلغت نحو 90٪؜ ومن المتوقع الانتهاء من كافة الأعمال في المشروع خلال أسابيع وضمن المدة المقررة لتنفيذ الأعمال.

ويمتد المشروع من تقاطع وادي اليتم ولغاية تقاطع جسر الترخيص ( البرديني )، وهو ممر اقتصادي حيوي حيث تسلكه الشاحنات من والى ميناء العقبة ويعد شريانًا حيويًا للميناء ومنطقة العقبة الاقتصادية والعديد من المنشآت الصناعية في العاصمة عمان ومحافظات المملكة.

وكانت وزارة الأشغال العامة والإسكان قد باشرت في شهر أيار الماضي بمشروع تحسين وإعادة تأهيل طبقات الرصف للمسرب الايسر من الطريق وأجزاء متفرقة من المسرب الأيمن وبطول أجمالي نحو 17 كلم وبكلفة بلغت 2.8 مليون دينار .

وعملت الوزارة على تجهيز تحويلات مرورية في مواقع العمل، وتقسيم العمل لعدة اجزاء لضمان انسيابية الحركة المرورية على الطريق، حيث تم تجهيز التحويلات المرورية بعناصر السلامة العامة.

وشملت الاعمال في المشروع كشط طبقة الاسفلت السطحية وحقن الشقوق إن وجدت بعد الكشط وإصلاح اي هبوطات بسطح الخلطة الأسفلتية اضافة الى رش طبقة اسفلت لاصقة محسنة، وتنفيذ طبقتين للخلطة الاسفلتية (رابطة وسطحية ) بسمك 13 سم بعد الدحل، اضافة الى تنفيذ أعمال السلامة المرورية من أعمال تخطيط و تركيب عاكسات أرضية.

أما مشروع إعادة تأهيل وتحسين الطريق الممتد من رأس النقب إلى منطقة الحميمة، الواقع على امتداد الطريق الصحراوي نحو مدينة العقبة و بطول (17) كلم تقريبا وبكلفة اجمالية بلغت نحو 24 مليون دينار.

وتشمل الأعمال توسعة المسارب القائمة لتصبح ثلاثة مسارب وكتفا للقادم من العقبة باتجاه عمان، ومسربين وكتفا للسير القادم من عمان باتجاه العقبة وتأثيث الطريق بعناصر السلامه المرورية وبمقطع عرضي مشابه لما تم تنفيذه في مشروع إعادة إنشاء الطريق الصحراوي وقد انتهت كافة الأعمال في المشروع ومن المتوقع اعادة فتحه أمام حركة السير خلال أيام.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق