1692 اعتداء للاحتلال ومستوطنيه بالضفة والقدس الشهر الماضي

هلا أخبار – وثقت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في السلطة الفلسطينية، 1692 اعتداء لقوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين المتطرفين اليهود خلال شهر تشرين الثاني الماضي.

وقال رئيس الهيئة مؤيد شعبان، في التقرير الشهري للهيئة الذي نشرته اليوم الأحد، إن جيش الاحتلال نفذ 1472 اعتداء، فيما نفذ المستوطنون 220 اعتداء في الضفة الغربية.

وأضاف أن الانتهاكات التي رصدتها الهيئة في تقريرها الشهري “انتهاكات الاحتلال وإجراءات التوسع الاستعماري” لشهر تشرين الثاني، تركزت في محافظة القدس بـواقع 322 عملية اعتداء، تليها محافظة الخليل 256 اعتداء، ثم محافظة نابلس 219 اعتداء، ورام الله 109 اعتداءات.

وأشار إلى أن عدد اعتداءات المستوطنين المتطرفين تركزت في محافظة نابلس بواقع 62 اعتداء، و60 في محافظة الخليل، و25 في بيت لحم.

ولفت إلى أن المستوطنين نفذوا خلال اعتداءاتهم 179 عملية تخريب واعتداء على ممتلكات المواطنين، إضافة إلى تسجيل 4 محاولات لإقامة بؤر استعمارية جديدة في محافظات بيت لحم وسلفيت ورام الله وطوباس، ومحاولة شق 4 شوارع في محافظات نابلس والخليل و2 في سلفيت.

وبين أن هجمات المستوطنين أدت أيضا لاقتلاع وحرق ما مجموعه 3232 شجرة، منها 3082 شجرة زيتون في محافظات بيت لحم ونابلس وقلقيلية وسلفيت والخليل، إضافة إلى قيامهم بسرقة أكثر من 70 رأس بقر وتنفيذ 9 عمليات سرقة معدات للمزارعين و6 حالات سرقة ثمار زيتون و3 بيوت متنقلة وجرار زراعي.

وأشار شعبان، إلى أن سلطات الاحتلال نفذت في تشرين الثاني 64 عملية هدم طالت 80 منشأة منها 37 مساكن مأهولة و9 مساكن غير مأهولة و17 منشأة زراعية وغيرها، تركزت في محافظات الخليل والقدس وبيت لحم وجنين.

وأضاف أن سلطات الاحتلال بدأت بإصدار الكثير من الأوامر ذات الصبغة العسكرية والتي أطلقت عليها “أوامر عاجلة” من أجل وضع يدها على مساحات من أراضي المواطنين، وتتميز هذه الأوامر بأنها تحظر على المواطنين إمكانية الاعتراض عليها، في محاولة لإحباط جهود المواطنين في متابعة واستعادة هذه الأراضي.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال استولت الشهر الماضي على ما مجموعه 20 دونما، من خلال إصدار 5 أوامر وضع يد لأغراض عسكرية في محافظات نابلس وقلقيلية وبيت لحم ورام الله، إضافة لإخطارها بهدم 9 مبان تعود لمواطنين في محافظات القدس وبيت لحم ورام الله وطوباس.

وكشف أن سلطات الاحتلال كثفت في الفترة الأخيرة عمليات دراسة المخططات الهيكلية للمستعمرات، سواء بالمصادقة أو الإيداع من أجل عمليات التوسعة على حساب أراضي المواطنين، وقدمت ما مجموعه 19 مخططا هيكليا لأغراض توسعة مستعمرات للدراسة بواقع 2364 وحدة استعمارية تركزت في محافظات قلقيلية وبيت لحم وسلفيت وأريحا والخليل، إضافة إلى الموافقة على إقامة منشأتين للطاقة الكهربائية في محافظة أريحا.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق