وزير التربية: 10 مدارس جديدة في الطفيلة قيد الإنشاء

هلا أخبار – تفقد وزير التربية والتعليم، الدكتور عزمي محافظة، اليوم الثلاثاء، عددا من المدارس المهنية والثانوية في مديرتي تربية قصبة الطفيلة ولواء بصيرا، وشارك الطلبة بالطابور الصباحي ورفع العلم الأردني.

وجال الوزير محافظة بمرافق المدارس من ساحات وغرف صفية ومختبرات، واستمع إلى الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور، موجها بتسخير الإمكانات كافة لتحسين وتذليل أي صعوبات قد تواجهها.

وتابع سير العملية التعليمية في مشاغل التخصص المهني الجديد (BTEC)، واستمع إلى ملاحظات الطلبة وحاجات المدارس، مبديًا ارتياحه من إقبال الطلبة على المسار المهني، وجهود جميع الكوادر الإدارية والتعليمية في المدارس، ومديريات التربية لمحافظة الطفيلة.

واطلع على سير العمل بخطة التدخلات العلاجية ومدى تجاوب الطلبة، مؤكدا استمرار الوزارة بالخطة وصولا إلى تحقيق أهدافها، إضافة إلى تفاعل المدارس مع مبادرة “لمدرستي انتمي”.

وأكد حرص الوزارة على توفير البيئة التعليمية الآمنة والجاذبة والمحفزة؛ لتمكين المعلمين من أداء مهمتهم على أكمل وجه، وتحفيز الطلبة على الإلتزام بالعملية التعليمية إنسجامًا مع إستراتيجية وزارة التربية والتعليم.

والتقى الدكتور محافظة، في مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز، رئيس وأعضاء مجلس محافظة الطفيلة، بحضور محافظ الطفيلة الدكتور هاني الشورة، ورئيس بلديتها الدكتور حازم العدينات، ومدير تربية القصبة الدكتور سالم الرفوع، ورئيس مؤسسة إعمار الطفيلة مصطفى العوران، ومدير تربية بصيرا المهندس ياسين الشقيرات، ومدير إدارة الأبنية والمشاريع المهندس عصام أبو أحمده.

وأشار خلال اللقاء إلى توسع الوزارة في دعم التعليم المهني وتطوير المدارس المهنية وتجهيزها لاستيعاب أعداد الطلبة الملتحقين بالتعليم المهني كما هو مخطط له.

وقال الدكتور محافظة، إن هناك مباحثات مع وزير الأشغال العامة والإسكان، لتسهيل إجراءات عطاءات إنشاء المباني المدرسية والصيانة، مشيرا إلى أن الواقع التعليمي في الطفيلة جيد.

وبين أن هناك 10 مدارس جديدة في الطفيلة قيد الإنشاء، لافتا الى سعي الوزارة للتخفيف من نسبة المدارس المستاجرة البالغة نحو 20 بالمئة على مستوى المملكة.

بدوره، أكد رئيس مجلس محافظة الطفيلة فايز السفاسفة، أن المجلس خصص 1.17 مليون دينار العام الماضي لصيانة المدارس وشمولها بالتدفئة، مشيرا إلى وجود مشكلة في رفع القدرة الكهربائية ليتسنى تنفيذ خطة المجلس بشمول 95 بالمئة من مدارس الطفيلة بالتدفئة ضمن مبادرة أطلقها المجلس، الى جانب شمولها بألواح تعليمية تقنية.

من جهته، قال العوران، إن مؤسسة إعمار الطفيلة حصلت على منحة لاستكمال المدرسة الكويتية بقيمة تتجاوز 2 مليون دينار، مشيرا إلى إجراءات يجب الاسراع في تتفيذها بالتعاون مع وزارة التربية، لاستكمال هذه المباني بمساحة 10 آلاف متر مربع، لإقامة كلية للمهن الطبية المساعدة .

وجرى خلال اللقاء استعراض حزمة من المطالب والاحتياجات التربوية، بحضور رئيسي مجلسي التطوير التربوي، المهندس علي المصري لقصبة الطفيلة، ولمنطقة العيص الدكتور خالد الصوا، أبرزها استكمال إنشاء مدرسة التطوير الحضري، وزيادة أعداد الطلبة على حساب مكرمة المعلمين، وتعيين حراس ومستخدمين في مدارس الطفيلة، وسد النقص في العديد من التخصصات.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق