وضع حجر الأساس لإنشاء محطة كهروضوئية بمطار الملكة علياء

هلا أخبار – قالت وزيرة النقل المهندسة وسام التهتموني إن مشروع إنشاء محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 4.8 ميجاواط، في مطار الملكة علياء الدولي خطوة مهمة وحاسمة في ترسيخ مكانة المطار في طليعة المنشآت العالمية الصديقة للبيئة، وجعله أحد أكبر المطارات التي تعمل بالطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأضافت خلال رعايتها وضع حجر الأساس، إن المحطة ستعد واحدة من أكثر مشاريع البنى التحتية شهرة في الأردن، مؤكدة حرص الوزارة على دعم المشروع ليكون في طليعة المشاريع الريادية في الطاقة المتجددة في قطاع النقل الجوي الإقليمي، وإثبات نجاح مشاريع الشراكة ما بين القطاعيْن العام والخاص”.

وقالت مجموعة المطار الدولي في بيان اليوم الثلاثاء، إنها وقعت اتفاقية في شهر تموز الماضي، مع شركة شمس المطار للطاقة المملوكة لشركة قعوار للاستثمار، لتصميم محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية عالية الجودة وبنائها وتشغيلها وستبدأ في إنتاج الكهرباء بحلول الربع الثالث من عام 2024..

ويمتد المشروع على مساحة تقدّر بحوالي 65,000 متر مربع من الأراضي المتجاورة غير المستغلة الواقعة ضمن أراضي المطار، شمالي المدرج الشمالي.

ومن المقدر أن تُولّد محطة الطاقة الشمسية ما يزيد عن 10.5 جيجاواط في الساعة، أي ما يعادل 10.5 مليون كيلوواط في الساعة من الكهرباء على الفور، وبما يمثل نحو 24.5 بالمئة من متطلبات الطاقة التشغيلية للمطار، وهو ما يعادل الكهرباء اللازمة لتشغيل أكثر من 3,000 منزل.

وسيؤدي تنفيذ المحطة الشمسية إلى الحد من انبعاث حوالي 12,000 طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا، وخفض التكاليف المرتبطة بها.

وأشار رئيس مجلس إدارة مجموعة المطار الدولي فرناندو إتشيجاري، إلى أن المحطة ستكون أنموذجاً للمنطقة بأكملها، في مجال الطيران الصديق للبيئة.

وقال إن ” المحطة خطوة حاسمة نحو جعل مطار الملكة علياء الدولي أحد أكبر المطارات التي تعمل بالطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من خلال استغلال قوة الشمس ونشر حلول مبتكرة في المعركة العالمية ضد تغير المناخ”.

من جهته أكد الرئيس التنفيذي للمجموعة، نيكولا كلود، إيلاء المجموعة الاهتمام بالبيئة هدفاً أساسيا، نحو تقليل البصمة الكربونية وترسيخ مكانة المطار كواحد من أكبر المطارات التي تعمل بالطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأول مطار في منطقة الشرق الأوسط، والثاني ضمن مجلس المطارات الدولي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في تحقيق المستوى +4 في التحول، ضمن برنامج اعتماد إدارة الانبعاثات الكربونية للمطارات، إلى جانب حصوله مرتين على تقدير المطارات الصديقة للبيئة التابع لمجلس المطارات الدولي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في عاميْ 2017 و2022.

وأضاف “تعكس الاتفاقية التزامنا بتحقيق الصفر الصافي من الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2050 وتعزيز الاستدامة البيئية في المطار، والإسهام أيضًا في جعل قطاعيْ النقل الجوي والسياحة أكثر اخضرارًا في الأردن”

بدوره قال الرئيس التنفيذي لـشركة قعوار للطاقة، حنا زغلول، إن تشغيل المحطة بنحو كامل، سيؤدي إلى الحد من انبعاث قرابة 12,000 طن من ثاني أكسيد الكربون في كل عام.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق