عقوبات أميركية على مستوطنين ضالعين بأعمال عنف في الضفة

هلا أخبار – أعلنت الولايات المتحدة، مساء الثلاثاء، أنّها لن تمنح تأشيرات لمستوطنين إسرائيليين متطرفين ضالعين في موجة العنف ضدّ الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

وبحسب واشنطن بوست، طالبت واشنطن الدولة العبرية ببذل مزيد من الجهود لحماية المدنيين في غزة.

وجاء في بيان لوزير الخارجية أنتوني بلينكن “لقد أكدنا للحكومة الإسرائيلية على وجوب بذل مزيد من الجهود لمحاسبة المستوطنين المتطرفين الذين ارتكبوا هجمات عنفية ضد فلسطينيين في الصفة الغربية”.

وقال إن بايدن سبق أن أكّد مرارا أنّ “تلك الهجمات غير مقبولة”. وأضاف بلينكن أن الولايات المتحدة ستمنع دخول أيّ شخص ضالع في “تقويض السلم والأمن أو الاستقرار في الضفة الغربية” أو يتّخذ خطوات “تقيّد بشكل غير مبرّر وصول المدنيين إلى الخدمات والاحتياجات الأساسية”.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية ماثيو ميلر إنّ التدبير يطال عشرات المستوطنين من دون إعلان أسمائهم. ويطال حظر التأشيرات أيضاً أفراد عائلاتهم، ولا تسري القيود على مستوطنين متطرفين من حمَلة الجنسية الأميركية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق