الاحتلال يقصف خطوط المياه وطريقا رئيسا يربط خان يونس برفح

هلا أخبار – قصف الطيران الحربي الإسرائيلي، الأحد، خطوط المياه الواصلة بين مدينتي خان يونس ورفح جنوبي قطاع غزة.

وأفادت وكالة الأناضول، نقلا عن شهود عيان ومصادر محلية، بأن مقاتلات الاحتلال قصفت الأنابيب التي تضخ المياه من مدينة رفح إلى خان يونس؛ في محاولة لقطع المياه عن المدينة الأخيرة التي بدأ الجيش فيها عمليات عسكرية واسعة قبل نحو أسبوع.

كما شن جيش الاحتلال غارات جوية مكثفة على طريق رئيس رابط بين رفح وخان يونس، أسفرت عن تدميره بشكل كامل؛ ما يعني عرقلة حركة التنقل بين المدينتين.

وقصف الطريق الرئيسي الرابط بين رفح وخان يونس وأنابيب المياه يعني تضييق إسرائيل الحصار على خان يونس عبر قطع المياه عنها وعرقلة وصول المساعدات والمواد الغذائية إليها، وفقا لمراسل الأناضول.

وفي نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، طالب الجيش الإسرائيلي سكان خان يونس بإخلائها، ثم بدأ عملية عسكرية برية في المدينة يتخللها قصف جوي عنيف يستهدف أحياءها على مدار الساعة؛ ما أدى إلى سقوط مئات الشهداء والجرحى.

ويتكدس مئات آلاف من النازحين الفلسطينيين في خان يونس، بعد أن لجأوا إليها من محافظتي غزة وشمال القطاع في أول شهرين من الحرب الإسرائيلية، إثر تركيز الجيش الإسرائيلي قصفه الجوي وعملياته البرية في بالمحافظتين.

وحاليا، يُقدر عدد سكان خان يونس، مع إضافة النازحين، بنحو 600 ألف نسمة، ما يجعلها أكبر مدن قطاع غزة من حيث عدد السكان.

وثمة مخاوف فلسطينية ومصرية من أن يدفع جيش الاحتلال الإسرائيلي في مرحلة لاحقة النازحين نحو رفح، تنفيذا لدعوات داخل الحكومة الإسرائيلية بتهجير الفلسطينيين إلى سيناء المصرية.

وتواصل الطائرات الحربية الإسرائيلية والآليات المدفعية قصفها المكثف على مناطق قطاع غزة وتركزه على مخيم جباليا (شمال) وخان يونس (جنوب) وحي الشجاعية وحي التفاح شرق مدينة غزة شمالي القطاع، بحسب مراسل الأناضول.

الأناضول





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق